أردوغان ردا على اعتداءات النظام : سنضرب النظام السوري في أي مكان

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

حذر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الأربعاء من أن الجيش التركي سيضرب قوات النظام السوري في حال كررت اعتداءاتها على الجنود الأتراك، حتى لو كان ذلك خارج المناطق المشمولة باتفاق سوتشي.

وأضاف -في كلمة ألقاها باجتماع الكتلة النيابية لحزب العدالة والتنمية بالبرلمان في العاصمة أنقرة- أنه "حال اعتداء قوات النظام السوري على قواتنا، سنضربها حتى في المناطق غير المشمولة باتفاق سوتشي".

وتابع أردوغان أن الطائرات التي تقصف المدنيين في إدلب لن تستطيع التحرك بحرية كما كان في السابق، مشيرا إلى أن تركيا لن تظل صامتة حيال ما يجري في إدلب، رغم تجاهل الجميع للمأساة هناك.

وشدد على أنه "لن يكون أحد في مأمن بمكانٍ أُهدر فيه دم الجنود الأتراك، ولن نتغاضى بعد الآن عن عمالة أو حقد أو استفزاز أي كان"، مجددا إصرار بلاده على خروج النظام السوري إلى ما بعد نقاط المراقبة بحلول نهاية فبراير/شباط الجاري.

تصعيد ميدانيميدانيا، أفاد مراسل الجزيرة في سوريا بأن الجيش التركي أقام نقطة مراقبة عسكرية جديدة شرقي مدينة بنش بريف إدلب، جاء ذلك عقب هجوم معاكس شنته قوات المعارضة على قوات النظام وسيطرت على عدة أحياء من بلدة النيرب غرب سراقب في ريف المدينة.

وتمكنت قوات المعارضة السورية يوم أمس من إسقاط مروحية عسكرية تابعة للنظام في محافظة إدلب مما أدى لمقتل طاقمها، وقال مراسل الجزيرة إن فصائل المعارضة السورية و"الجبهة الوطنية للتحرير" أسقطتا المروحية قرب بلدة النيرب وهي ثاني مروحية يخسرها النظام في إدلب خلال 24 ساعة.

وفي ريف حلب، أفاد مراسل الجزيرة بسقوط قتلى وجرحى في غارة جوية روسية في محيط مدينة الأتارب.


  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقاً