أصحاب مضخات البنزين يعلقون الإضراب بعد 30 ساعة

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

علق أصحاب وعمال مضخ البنزين إضرابهم حتى ديسمبر بعد أن عقدوا اجتماعاً مع كبار المسؤولين في شركة بنغلاديش للبترول (BPC) في سيغونباغيسا بالعاصمة اليوم الإثنين.

أعلن رئيس رابطة أصحاب مضخة البنزين في بنغلاديش ساجد الكريم إنهاء الإضراب 30 ساعة من بدء امتناعهم عن العمل إلى أجل غير مسمى في جميع مضخات البنزين في محافظات راجشاهي ورانغبور وخولنا.

وقال إنه سيتم اتخاذ القرار التالي في 15 ديسمبر بعد اجتماع وزاري مشترك في هذا الصدد.

ومنذ صباح الأحد دعا قادة جمعية أصحاب وعمال مضخة بنزين و شاحنات الدبابات في بنغلاديش إلى إضراب لأجل غير مسمى في ثلاث محافظات، في راجشاهي ورانغبور وخولنا مطالبين التلبية لدعواهم المكون من 15 نقطة.

وقال السيد مومن دولال نائب الرئيس الأول لجمعية أصحاب مضخة الوقود البنغلاديشية إن بيع ونقل الوقود من حوالي 2000 مضخة بنزين في المحافظات الثلاثة سيظل مغلقًا إلى أجل غير مسمى اعتبارًا من اليوم الأحد.

وأضاف دولال : لقد عقد وزير الطاقة والثروة المعدنية اجتماعا مع قادة الجمعية في 15 ديسمبر ورفض مطالبنا، مؤكدا أن الإضراب سيستمر حتى تتم التلبية لمطالبنا.

وفي وقت سابق في 26 نوفمبر أعلن قادة الجمعية مهلة في 30 نوفمبر من أجل التلبية لمطالبهم ذات 15 نقطة.

وتشمل مطالبهم دفع عمولة قدرها 7.5 ٪ لبيع الوقو ، وإدخال التأمين نصف مليون تاكا ضد الحوادث لعمال شاحنات الدبابات، وزيادة أجرة شاحنات الدبابات، ووقف مضايقات الشرطة والابتزاز ، ورفض طلب جمع ترخيص للمضخات من وزارة البيئة.


  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقاً