إلى دكا عاصمة بنغلاديش..قطر تسلم مفتاح ’عاصمة الشباب الإسلامي‘

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

احتفلت قطر باختتام فعالية "الدوحة عاصمة الشباب الإسلامي" وتسليم مفتاح العاصمة إلى دكا عاصمة بنغلاديش، حيث تحل عاصمة للشباب الإسلامي لعام 2020.

وأقيم الحفل الختامي للدوحة عاصمة الشباب الإسلامي في مركز الدوحة للمعارض والمؤتمرات، على هامش معرض الدوحة الدولي للكتاب في دورته الثلاثين وحضره عدد كبير من المسؤولين من قطر وسفراء الدول بالدوحة.

وشهد الحفل تتويج الفائزين بجوائز الدوحة عاصمة الشباب الإسلامي والتي تشمل جائزة الدوحة للإبداع الشبابي بمحاورها الثلاثة: الفنون البصرية، والتصوير الضوئي، والأفلام القصيرة.

كما تم تتويج الفائزين في فعالية واحة الدوحة للابتكار فضلا عن تكريم شباب العالم الإسلامي الذين شاركوا بفعالية وأثبتوا قدراتهم الإبداعية خلال فعاليات العاصمة التي احتضنتها الدوحة على مدار العام 2019.

وأقيم الحفل بالتعاون بين وزارة الثقافة والرياضة القطرية، و"منتدى شباب التعاون الإسلامي"، الذراع الشبابية لـ"منظمة التعاون الإسلامي"(ترأسه تركيا حاليا)، وبإشراف"مركز قطر للفعاليات الثقافية والتراثية".

من جانبه عبر رئيس منتدى التعاون الإسلامي للشباب، طه أيهان (تركي) عن "شكره لدولة قطر لاستضافتها المتميزة لفعالية الدوحة عاصمة الشباب الاسلامي."

وأشار إلى أن "الدوحة لعبت دورا أساسيا بالتعاون مع الشركاء المحليين والإقليميين في الإصغاء للشباب ومشاركة أفكارهم والتعلم منهم، ورصد ما يقومون به في حياتهم اليومية، مثمنا الفعاليات والبرامج التي تضمنتها الفعالية على مدار العام."

وأكد أن المنتدى يتطلع إلى التعاون مع دولة قطر في مشاريع قادمة، مشيرا إلى دور منتدى الشباب الإسلامي كونه منبرا أساسيا في تعبير الشباب عن رأيهم.

وأعلن أيضاً رئيس منتدى التعاون الإسلامي للشباب دكا عاصمة بنغلاديش عاصمة للشباب الإسلامي في عام 2020، منوها بأنها سوف تعبر عن ملايين الشباب من المسلمين من خلال ثقافتها العريقة، متمنيا نجاحها في تقديم برامج متميزة.

وكانت قطر تسلمت رسمياً من العاصمة الفلسطينية القدس مفتاح "عاصمة الشباب الإسلامي 2019"، وذلك في حفل شهدته العاصمة التركية أنقرة، في 11 مارس/آذار الماضي.

ويتم سنوياً اختيار عاصمة للشباب الإسلامي، بهدف تعزيز الحوار والتقارب بين الشباب من مختلف الدول الإسلامية، ويشمل ذلك مجموعة من النشاطات والفعاليات.

وتضمنت "الدوحة عاصمة الشباب الاسلامي"، التي أقيمت تحت شعار "الأمة بشبابها"، العديد من الفعاليات كان أبرزها إطلاق جائزة الدوحة للإبداع الشبابي وتقديم برنامج الفعاليات، وإقامة منتدى الدوحة للشباب الإسلامي وتنظيم واحة الدوحة للابتكار واحتضان مخيم الدوحة الشبابي للعمل التطوعي والإنساني.


  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقاً