الآلاف يتظاهرون في بنغلاديش للمطالبة بمقاطعة البضائع الفرنسية

احتجاجاعلى عرض الرسوم الكاريكاتورية التي تصور النبي محمد صلى الله عليه وسلم

الآلاف يتظاهرون في بنغلاديش للمطالبة بمقاطعة البضائع الفرنسيةالآلاف يتظاهرون في بنغلاديش للمطالبة بمقاطعة البضائع الفرنسية
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

شارك عشرات الآلاف في مسيرة في دكا ، وأحرقوا دمية تمثل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لدفاعه عن الرسوم الكاريكاتورية للنبي محمد.

ونظم نشطاء وأنصار حزب الحركة الإسلامية البنغلاديشية (إسلامي أندولون بنغلادش) المسيرة في دكا للمطالبة بمقاطعة المنتجات الفرنسية

وخرج عشرات الآلاف من المتظاهرين في مسيرة في العاصمة البنغلاديشية ، مطالبين بمقاطعة المنتجات الفرنسية وسط غضب من دفاع الرئيس إيمانويل ماكرون عن الرسوم الكاريكاتورية التي تصور النبي محمد صلى الله عليه وسلم في العالم الإسلامي.

انطلقت المسيرة من مسجد بيت المكرم في دكا

وأحرق المتظاهرون يوم الثلاثاء دمية لماكرون خلال مسيرتهم في دكا ، مرددين هتافات: "قاطعوا المنتجات الفرنسية" ودعوا إلى معاقبة الرئيس الفرنسي بسبب نشر كراهية ضد الإسلام.

وقدرت الشرطة أن أكثر من 40 ألف شخص شاركوا في المسيرة التي نظمها حزب الحركة الإسلامية البنغلاديشية (إسلامي أندولان بنغلاديش).

واستنكر المتظاهرون تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بشأن الرسوم الكاريكاتورية للنبي محمد صلى الله عليه وسلم.

وأثار ماكرون الغضب في أنحاء العالم الإسلامي باتهامه المسلمين بـ"الانفصالية" ووصف الإسلام بأنه "دين في أزمة في جميع أنحاء العالم".

كما أعلن الزعيم الفرنسي عن خطة "لإصلاح الإسلام" من أجل جعل مسلمي البلاد البالغ عددهم ستة ملايين أكثر توافقاً مع القيم الجمهورية الفرنسية.

تصاعدت التوترات بشكل أكبر في أعقاب مقتل صموئيل باتي ، مدرس في المدرسة الإعدادية ، عرض على تلاميذه رسومات للنبي محمد محمد صلى الله عليه وسلم خلال مناقشة حول حرية التعبير.

كما انتقد ماكرون مقتل باتي الدافع أيضًا عن الرسوم الكاريكاتورية للنبي محمد صلى الله عليه وسلم.

منذ ذلك الحين ، تصاعدت ردود الفعل على تصريحات ماكرون ، مع دعوات لطرد المبعوث الفرنسي من عدة دول ذات أغلبية مسلمة ومقاطعة البضائع الفرنسية.

نشطاء وأنصار حزب الحركة الإسلامية البنغلاديشية (إسلامي أندولون بنغلادش) ينظمون مسيرة في دكا للمطالبة بمقاطعة المنتجات الفرنسية

قال عطاء الرحمن أحد كبار قادة الحركة الإسلامية بنغلاديشية في حشد في مسجد بيت مكرم الوطني حيث بدأت المسيرة : "ماكرون هو أحد القادة القلائل الذين يعبدون الشيطان".

ودعا عبد الرحمن حكومة بنغلاديش إلى "طرد" السفير الفرنسي بينما قال زعيم آخر ، حسن جمال ، إن النشطاء "سوف يهدمون كل لبنة في ذلك المبنى" إذا لم يُطلب من المبعوث الخروج، ومضيفا فرنسا هي عدو المسلمين ومن يمثلهم هم أعداؤنا أيضا.

الشرطة تعرقل برنامج محاصرة السفارة الفرنسية من قبل الحركة الإسلامية البنغلاديشية

توقفت المسيرة قبل أن تقترب من السفارة الفرنسية في دكا

شرطة بنغلاديش عرقلت برنامج محاصرة السفارة الفرنسية من قبل الحركة الإسلامية البنغلاديشية احتجاجا على الخطاب المثير للجدل للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وعرض الرسوم الكاريكاتورية للنبي محمد صلى الله عليه وسلم في مباني باريس.

استخدم مئات الضباط حواجز من الأسلاك الشائكة لمنع المتظاهرين الذين كانوا يسيرون بسلام.

وصدت الشرطة اليوم الثلاثاء 27 أكتوبر مظاهرة حاشدة من قبل الحركة الإسلامية البنغلاديشية (إسلامي أندولان بنغلاديش) عندما وصلت إلى تقاطع شانتينغر بدأ من البوابة الشمالية لمسجد بيت المكرم.

أفاد شهود العيان إنه وفق الإعلان المسبق انعقد برنامج المحاصرة يوم الثلاثاء 27 أكتوبر في الساعة 10 صباحا واجتمع جم غفير من مؤيديه للحركة الإسلامية البنغلاديشية قرب البوابة الشمالية لمسجد بيت المكرم الوطني، من هنا خرج أنصار الحركة يهدفون إلى محاصرة السفارة الفرنسية.

في ذلك الحين هتف المتظاهرون قائلين " مسلمو العالم لن يصبروا على إهانة رسول السلام" ،" جلد ماكرون سنخلعه"، "ها قد استيقظ المسلمون" المقاطعة المقاطعة للسلعة الفرنسية، " المحاصرة المحاصرة للسفارة الفرنسية " وغيرها من الهتافات.

عندما وصلت المظاهرة إلى منطقة شانتينغرمور صدتها الشرطة، أثناء ذلك أنهى مسؤولو الحركة برنامجهم هناك.

في 16 أكتوبر الماضي قطع شاب مسلم غاضب يبلغ من العمر 18 عاما رأس معلم في ضاحية مدينة باريس الفرنسية وكان المعلم عرض صورة ساخرة لرسول الله صلى الله عليه وسلم في المدرسة.

بعد ذلك منحت الحكومة الفرنسيةلاحقا ذلك المعلم أعلى جائزة في البلاد بعد وفاته بدأت في عرض الرسوم الكاريكاتورية للنبي محمد صلى الله عليه وسلم في مبان مختلفة وأمر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بإنشاء رسوم كاريكاتورية ترعاها الدولة.

أدت الاحتجاجات لتلك الحادثة الشنيعة إلى مقاطعة البضائع الفرنسية في مختلف دول العالم الإسلامي ، بما في ذلك الخليج العربي ودعت فرنسا لاحقا الدول العربية إلى إنهاء المقاطعة للمقاطعة.


  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •