الأمم المتحدة تسعى لجمع 877 مليون دولار دعما للروهنغيا

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

أعلنت الأمم المتحدة، الثلاثاء، عن خطة إنسانية لجمع 877 مليون دولار العام الحالي، لصالح لاجئي الروهنغيا الفارين من ميانمار والسكان المحليين الأشد ضعفا في بنغلاديش، التي تستضيف اللاجئين منذ نحو 3 سنوات.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي، عقده استيفان دوغريك، المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، بالمقر الدائم للمنظمة الدولية في نيويورك.

وأوضح دوغريك، أن النداء الإنساني أطلقته وكالات الأمم المتحدة وشركاؤها من المنظمات غير الحكومية لتغطية تكاليف مواجهة الأزمة الإنسانية الناتجة عن فرار مئات الآلاف من الروهنغيا من ميانمار إلى بنغلاديش المجاورة.

ومنذ 25 أغسطس/آب 2017، تشن القوات المسلحة في ميانمار، ومليشيات بوذية، حملة عسكرية ومجازر وحشية ضد الروهنغيا في أراكان.

وأسفرت الجرائم المستمرة منذ ذلك الحين عن مقتل آلاف الروهنغيين، حسب مصادر محلية ودولية متطابقة، فضلا عن لجوء قرابة مليون إلى بنغلاديش، وفق الأمم المتحدة.

وقال دوغريك، إن الغرض من النداء الإنساني هو تلبية احتياجات حوالي 855 ألفا من لاجئي الروهنغيا الفارين من ميانمار وأكثر من 444 ألف شخص من السكان المحليين الأشد ضعفا في بنغلاديش".

وتضم أبرز الاحتياجات مساعدات تشمل الغذاء والشراب والمأوى بهدف "ضمان سلامة وكرامة اللاجئين الروهنغيا ورفاه السكان المحليين في بنغلاديش".

وتابع "هذا العام يصادف مرور 3 سنوات على لجوء معظم اللاجئين الروهنغيا إلى بنغلاديش، بعد فرارهم من ميانمار في عام 2017".

والعام الماضي أطلقت الأمم المتحدة نداءا إنسانيا للغرض ذاته، بقيمة 921 مليون دولار، وتشير بيانات الأمم المتحدة إلى أنه تم تغطية الخطة بنحو 70% أي ما يقارب 650 مليون دولار.


  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقاً