الجامعة الإسلامية دار العلوم مدني نغر دكا، بنغلاديش إحدى الجامعات الأهلية العريقة

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

1ـ دار العلوم مدني نغر،دكا

إن"الجامعة الإسلامية دار العلوم مدني نغر،دكا"مؤسسة إسلامية تعليمية أهلية أسست على التقوى و رضعت بلبانها بإذن الله سبحانه و تعالى. أسست هدفا إلى أمور هي في تحقيقها منذ فجرها، و قد حققت فعلا مقدارا لا يستهان به بتوفيق الله و عونه، والحمد لله على ذلك.

لك الحمد و النعماء و الفضل ربنا،

فلا شيء أعلى منك حمدا ولامجدا.

لعبت دورا يشار إليه بالأصابع و يستغرب في مدة لا تتجاوز عقْدَين من الزمن، يظل طلائع الفوز و تباشير النجاح، فهي في جهاد لا يعرف الكَلَلَ و المَلَلَ في صمت و هدوء

تعد الجامعة من كبرى المؤسسات الإسلامية التعليمية الأهلية في ربوع بنغلاديش، تختص بمزايا تميزها عن غيرها، ولعل في مقدمتها جانب تربية أبنائها تربية إسلامية زكية، فإن الجامعة تركِّز على أن تخرج أناسي قبل أن تخرج علماء، و تصنع خامات أساسية للكين الإنساني قبل أن تولد رجالا لهم صولة و جولة في طول البلاد و عرضها. يعترف بمزية الجامعة هذه القريب و البعيد.. كان كل ذلك ولايزال ـ و الحمد لله ـ بلطف الله تعالى، ثم بفضل الجهود المضنية و الساعي الجبارة التي بذلها في هذا السبيل مؤسسها الراحل على وجه متواصل بإخلاص و احتساب.

2ـ الموقع الجغرافي

تقع الجامعة على بعد أحد عشر كيلومترا و نصف في الجانب الشرقي الجنوبي من قلب "دكا" عاصمة لنغلاديش،متصلة بالشارع العالمي.

3 ـ النسب العالمي

تنتمي الجامعة إلى أم المدارس الإسلامية الأهلية في شبه القارة الهندية، أزهر الهند، و أعظم مركز إشعار إسلامي في قارة آسيا : الجامعة الإسلامية دار العلوم ديوبند، التي كان هدفها و رسالتها : استعادة مجد المسلمين الغابر، استرجاع الحكم المغصوب، المحافظة على التعاليم الإسلامية و العلوم النبوية بكل شعبها و نواحيها.

انتقلت روح تلك الرسالة العظيمة لدار العلوم ديوبند إلى جامعتنا دار العلوم مدني نغر، دكا بواسطة مؤسسها العظيم و شيخها الراحل الشيخ إدريس السنديفي رحمة الله عليه، أحد كبار العلماء الربانيين و المشايخ الديوبنديين في ربوع بنغلاديش.

4ـ ساعة مع المؤسس

الشيخ إدريس البنغلاديشي الملقب بـ"مصلح الأمة"، هو الشخصية الذي ذاع صيته شرقاً وغرباً في البلاد، واعترف بفضله القاصي والداني، وأثنى عليه السابقون واللاحقون والمحْدَثون، إنه الإمام الأكبر وركن من أركان الدين في الدولة، وهو كان ذا شخصية ضخمة، بارزا من الأبراز، مثلا من الأمثال، علما من الأعلام، رجلا من الرجال الذين بذلوا قصارى جهودهم في سبيل الدعوة و الإرشاد، و ميدان التدريس والتعليم، و في ساحة الإحسان و التزكية، و مجال إصلاح المجتمع، وقمع البدع و الخرافات، و استئصال الفرق الباطلة الضالة المضلة، و تأسيس المدارس الإسلامية الأهلية، ونشر عقائد الإسلام في مشارق الأرض ومغاربها، و كان يعيش هموم دعوته وهموم أمته، كانت الدعوه شغله الشاغل وكان ورعًا دائم العبادة، شديد الاحتياط مبالغًا فيه.

وللاستفادة من ترجمته الشاملة : اضغط هنا.

5 ـ تأسيس الجامعة

تأسست الجامعة يوم 7/شوال 1404هـ الموافق 31/ديسمبر 1984م. وضع حجرها الأساسي رئيس جمعية علماء الهند و رئيس المجلس الاستشاري للجامعة الإسلامية دار العلوم بالهند، العالم الرباني الجليل"سيد أسعد المدني" حفظه الله و رعاه، النجل الأكبر للمجاهد الباسل سماحة الشيخ "سيد حسين أحمد المدني" المعروف في شبه القارة الهندية بـ"شيخ الإسلام" رحمه الله تعالى.

6 ـ المسلك

تسلك الجامعة في عقيدتها مسلك السلف الصالح من أهل السنة و الجماعة.

7 ـ خلفية التأسيس

عمل شيخنا مؤسس الجامعة قرابة ثلاثين عاما في مسقط رأسه "سنديف" خادما للعلم و مصلحا للناس. أنجب خلالها آلافا من العلماء و جما غفيرا من عباد الله الصالحين. ثم ألهم ربه إياه إلهاما، لمس الشيخ في خاطره رغبة جامحة في أن ينهض لنشر التعليم الديني في العاصمة "دكا" وما جاورها من المناطق. فشد الرحال إلى "دكا "، و أسس أولا مدرسة "إسلام بور" في مديرية "نرسندي" و في مسجد هذه المدرسة اعتكف سبع سنين تقريبا في كل رمضان.

و لما تم تأسيس مدرسة "إسلام بور" المذكورة أعلاه و ازدهرت تدريجيا توجه إلى "دكا". زار أماكن غير قليلة من "دكا" لتأسيس الجامعة، ولكن لم يعجبه واحد منها. و بعد أن يزور أماكن كثيرة انتهى الشيخ في نهاية المطاف مع ركبه الذي فيه المهندس الكبير الحاج عبد الكريم شقدار رحمه الله و عدد من محبيه، انتهى إلى منطقة "نيماي كشاري" (" مدني نغر" الحالية) القريبة من جسر "كاسبور" على بعد أحد عشر كيلومترا و نصف من قلب "دكا" في الجانب الشرقي الجنوبي، وقرر أن يؤسس ههنا الجامعة.

و مما يجدر بالذكر أن "نيماي كشاري" كانت وقتئذ معروفة بغابة حادثات القتل النهب و وكر قطاع الطريق و الإرهابيين. فكان الناس يهابون المرور في هذه المنطقة حتى في نصف النهار. اختار الشيخ "نيماي كشاري" هذه المعروفة بالقتل و الاعتداء على العفة و أعمال السلب و النهب اختارها لتأسيس الجامعة. كان قد تعذر على الناس في ذلك الوقت إدراك حكمة الله تعالى فيه. ولكنهم أدركوا فيما بعد تمام الإدراك أن الله تعالى كان أراد أن يغير بوليه مجرى حياة سفّاحي هذه المنطقة، و أن ينشر بالشيخ النور في المنطقة الكثيف ظلامها. فخلق في نفسه هوايات و ميولا تجاه المنطقة.

إذا تذكر الناس ظروف المنطقة في ذالك الوقت و شاهدوا ما آل إليه الأمر اليوم تعجبوا من صنع الله و قالوا: " سبحانك لا علم لنا إلا ما علمتنا، أنك أنت العليم الحكيم" نرى أن الجامعة التي كانت نواتها ستة عشر طالبا تكتظ اليوم بأكثر من ستة عشر مائة طالب.

8 ـ بيئة الجامعة

و بجهود الشيخ الحثيثة و بمساعيه المستمرة متوكلا على الله تعالى و مخلصا له دينه تقدمت الجامعة تقدما غريبا و ازدهرت ازدهارا عجيبا في مدة لا تتعدى عشرين سنة.

فجامعة دار العلوم مدني نغر دكا المؤسسة في فدان (25600 ذراع مربع من الأرض) تزدان اليوم بثلاثة مساكن طلابية ضخمة بما فيها الفصول الدراسية. اثنان منها ذوا ثلاث طوابق و واحد ذو طابقين،و مسجد جميل ذي ثلاث طوابق مترامي الأطراف و مزود بالتشكيلات الجديدة. و في وسط الجامعة المحاطة بالمساكن الطلابية من ثلاث جهات، و بالمسجد من جهة، ساحة خضراء جميلة، فيها شجيرات غضة نامية بتنسيق بديع، كأنما غرسها بستان ماهر أو مهندس بارع. و قد نثرت هنا و هناك نباتات و فسائل مختلفة الأنواع، زات من جمال المنظر و بهائه.

و هكذا فإن ساحة الجامعة تمتع النظر إليها و تجمل زائرها معجبا بروعة جمالها، فيغتبط بمشاهدتها و يحمل معها ذكرها أينما حل، و يتمنى كل طالب أن كان التحق بها، حتى تجتمع لديه متعتان: متعة العلم و متعة المنظر البهيج.

9 ــــ أهداف الجامعة

تتمثل أهداف الجامعة في محاولة تحقيق الأحلام التي ورثها مؤسس الجامعة الشيخ السنديفي رحمه الله، بحكم كونه من أبناء جامعة دار العلوم ديوبند البررة، وبحكم أنه أُشرِب في قلبه روح جامعة ديوبند.

فكان من أهداف تأسيس جامعة دار العلوم مدني نغر دكا:

1ـــــ تعليم الكتاب و السنة بجميع ما يتعلق بهما من المواد، كالنحو و الصرف و البلاغة، و ينبثق منهما من العلوم، كالفقه و الكلام بشكل أعمق و أيسر.

2 ـــــ تخريج علماء متفقهين في الدين، بعيدين عن الإفراط و التفريط، في فهم الدين و تطبيقه، و حريصين على خدمة الإسلام بالمعنى الشامل على نهج يتطلبها العصر.

3 ــــــ ترسيخ عقائد أهل السنة و الجماعة في أبناء المسلمين.

4ـــ مكافحة البدع و الخرافات و مواجهات التحدي الحضاري الحديث بجميع جنونه و فنونه.

5 ــــ عرض الإسلام بشكل يسيغه الخواص و العوام من أبناء العصر. عملا بقول سيدنا عبد الله بن مسعود رضي الله عنه : "ما أنت بمحدث قوما حديثا لا تبلغه عقولهم إلا كانت لبعضهم فتنة" ذكره مسلم في مقدمة صحيحه : 9.

6ــــ صيانة العلوم و الثقافة الإسلامية و المحافظة على التراث الإسلامي الزاخر.

7 ــــ توسيع رقعة اللغة العربية و آدابها، لكونها وعاء علوم الكتاب و السنة، فعلى قدر حظ المرء من هذه اللغة يكون حظه المباشر من علوم الكتاب و السنة، و لا يتصور تعمق أحد في القرآن و الحديث دون التعمق في اللغة العربية و التضلع من فقهها.

10 ـ خصائصها

تتمتع الجامعة بكل المميزات التي يتمتع بها كل مدرسة إسلامية أهلية في شبه القارة الهندية ينتمي إلى جامعة دار العلوم ديوبند بالهند، والحمد لله على ذلك، بيد أن أبرز خصائصها التي عرفت بها مدارس قليلة جدا من بين آلاف المدارس هي:

1 ــ روح الإخلاص و الاحتساب السارية في جميع أعمالها، فإن الجامعة تؤمن بأن ما كان لله دام و استمر، وما كان لغيره انقطع و انفصل.

2 ــ جانب تربية أبنائها تربية إسلامية زكية، فإن الجامعة تبذل عصارة محاولاتها لأن تخرج أناسي قبل أن تخرج علماء، و لأن تصنع خامات أساسية للكيان الإسلامي قبل أن تولد رجالا لهم صولة و جولة في طول البلاد و عرضها.

يلمس مزيتي الجامعة هاتين في جميع جنبات الجامعة كل زائر مهما كان رجلا عاديا.

11 ــ مدير الجامعة و المعلمون فيها

يدير الجامعة عن جدارة أهلية العالم الصالح الشريف فضيلة الشيخ المقرئ الحافظ محمد فيض الله إدريس المؤقر. و منذ التأسيس حتى سنة 1995 م كان المؤسس الشيخ السنديفي يقوم بنفسه ـ رغم أسفاره المتتالية و نشاطاته المتنوعة الأخرى ـ بإدارة الجامعة. تخرج الشيخ محمد فيض الله إدريس السنديفي في الجامعة الإسلامية دار العلوم ديوبند، و نال منها شهادة الفضيلة في الشريعة عام 1993 من الميلاد. ثم عُيّن مدرسا بالجامعة. و عُيّن سنة 1995 من الميلاد مديرَ الجامعة.

هذا و خلف مدير الجامعة الشيخ بعد وفاته في جميع أنشطته التي يتعلق جلها بعامة الناس. رشحه لهذه المناصب كبار الخريجين على الفقيد في عدة جلسات عقدت إثر وفاته.

وهكذا جميع معلمي الجامعة من المرحلة الابتدائية إلى المرحلة النهائية. فأدنى مؤهلاتهم العلمية أنهم حازوا شهادة الفضيلة في الشريعة.

أضف إلى ذلك أن عددا لا بأس به من المعلمين حازوا بعد التخرج الاختصاص في علوم أخرى كالحديث و الفقه و اللغة العربية و آدابها و يحلو لنا ههنا أن نذكر أن أكثرهم من خريجي جامعة ديوبند المذكورة أعلاه.

12 ــ المواد التي تدرسها الجامعة للطلاب

وبما أن في طول البلاد و عرضها عددا لا يحصى من المعاهد و الجامعات يخرّج أجيالا مزودين بالعلوم العصرية، ركزت الجامعة كشقائقها الأخرى بنات دار العلوم ديوبند على أن تخرج مثقفين بنغلاديشي اللون و حجازي القلب و محمدي الهدف. و من ههنا فإن الجامعة تبنت من أول يومها أن تدرس المواد الدينية كمواد أساسية، و أن تكتفي من العلوم العصرية بقدر الحاجة الملحة، حتى لا يتخرج الطالب و هو يجهل أبجديات العلوم التي تعينه على قضاء مآربه الكثيرة في الحياة الدنيا.

فالمواد التي تدرسها الجامعة لطلابها: 1 ــ تجويد القرآن الكريم، 2 ــ و ترجمته، 3 ــ و تفسيره، 4 ــ و أصول التفسير، 5 ــ الحديث، 6 ــ و أصول الحديث، 7 ــ الفقه 8 ــ و أصول الفقه، 9 ــ اللغة العربية بجميع ما يتعلق بها من النحو و الصرف و البلاغة و ما إليها، 10 ــ و اللغات : البنغالية و الإنكليزية و الأدبية و الفارسية، 11 ــ الحساب، 12 ــ الجغرافية، 13 ــ التاريخ 14 ــ الاقتصاد.

13 ــــ مراحل الدراسة

ينقسم التعليم في الجامعة إلى مراحل: روضة الأطفال، قسم تحفيظ القرآن الكريم، مرحلة الابتدائية، مرحلة المتوسطة، مرحلة الثانوية، مرحلة الفضيلة، مرحلة التكميل، ( وهي التي تمنح الجامعة الطلاب بعد اجتيازها شهادة الفضيلة في الشريعة)، قسم اللغة العربية و آدابها.

تتم الدراسة ابتداء من روضة الألطفال و انتهاء إلى مرحلة التكميل في 14 سنة : روضة الأطفال سنتان، مرحلة الابتدائية 3 سنوات، مرحلة المتوسطة 3 سنوات، مرحلة الثانوية بدوره 3 سنوات، مرحلة الفضيلة سنتان، و مرحلة التكميل سنة. في هذه المرحلة تدرس أمهات الكتب الحديثية المتمثلة في الصحيحين للإمام البخاري و الإمام مسلم، و السنن الأربعة، و المؤطأين للإمام مالك و الإمام محمد، و شرح معاني الآثار للإمام الطحاوي، و الشمائل المحمدية للإمام الترمذي، رحمهم الله تعالى.

أما بالنسبة إلى قسم تحفيظ القرآن الكريم فتختلف المادة فيه حسب اختلاف ذاكرة الطلاب. بيد أن الطلاب المتوسطين ذاكرة يحفظون القرآن الكريم تماما عن ظهر الغيب في 3 سنوات. و أما قسم اللغة العربية و آدابها فيلتحق به الحائزون شهادة الفضيلة في الشريعة. مدة الدراسة فيه سنة فقط. و يجدر بالذكر ههنا أن قسم تحفيظ القرآن الكريم و قسم اللغة العربية و آدابها قسمان اختياريان. و قسم التحفظ بالجامعة من أكبر أقسام تحفيظ القرآن الكريم في بنغلاديش. فقد يدرس فيه من ثلاث مائة طالب تحت إشراف أربعة عشر مدرسا.

هذا و إن الجامعة تنوي أن تفتح في المستقبل أقساما للتخصصات في مختلف علوم الشريعة، يسر الله تعالى و رزق القبول. آمين.

14 ــ الحصص و أوقات الدراسة

الحصص في كل يوم في جميع الصفوف ما عدا روضة الأطفال و قسم تحفيظ القرآن الكريم سبعة، أربع قبل صلاة الظهر ثلاث بعد صلاة الظهر. تبدأ حصص ما قبل الظهر من الساعة الثامنة، و تنتهي إلى الساعة الحادية عشرة. تبدأ حصص ما بعد الظهر من الساعة الثانية، و تنتهي إلى الساعة الرابعة و الربع. هذا التحديد للسنة بكاملها، فلا يتغير بتغير الفصول. هذا كل حصة عبارة عن خمس و أربعين دقيقة.

15 ــ لغة التدريس

لغة التدريس بصفة عامة هي اللغة المحلية البنغالية، صادرا عن مبدأ " اللغة الأم هي أقوى وسائل التعليم" و يلقى بعض الدروس في بعض المراحل العليا بكل من الأردية و العربية أيضا.

16 ــ مطالعة الدروس و مراجعتها

تفرض الجامعة على جميع الطلاب ــ في أي صف كانوا ــ مطالعة الدروس القادمة، حتى يكونوا منتبهين أثناء محاضرات المعلمين و تسهل لهم إساغتها في الحصص، يتفقد المعلمون أحوال التلاميذ في هذا الصدد بطريق منتظم.

كما تفرض عليهم الجامعة مراجعة الدروس بشكل جماعي في الليل. و شكل ذلك أن الطلاب يجلسون في اليل في حلق صغيرة ، أحدهم يراجع الدروس اليومية محاكيا أسلوب المعلمين. فترتسم الدروس على ألواح صدورهم. كما أنها ( المراجعة ) في الوقت ذاته تساعد على تنمية قدرة البيان الإعراف عما يجول في الخواطر بأسلوب أخاذ بسيط. و تراقب إدارة الجامعة ذلك مراقبتها الحصص اليومية. ومراجعة الدروس على هذه الشاكلة من ميزات منهاج " الدرس النظامي" الذي وضع أساسه العلامة نظام الدين اللكنوي رحمه الله المتوفى سنة 1161 هــ ، و الذي كان له دوي في العالم الإسلامي و نفوذ عجيب في الأوساط العلمية.

17 ــ الامتحانات

تبدأ السنة الدراسية في الجامعة من السابع من شوال ، و تجري في السنة ثلاثة امتحانات وفق نظام مقرر من قبل قسم القبول و التسجيل و الشؤون التعليمية. يكون امتحان الفترة الأولى في شهر صفر، و يجري امتحان الفترة الثانية في شهر جمادى الأولى، و أما الامتحان السنوي فيجري في غرة شهر شعبان، و تنشر نتائج الامتحانات بعد أسبوعين بصفة عامة. هذا و يكون في كل شهر لكل مادة امتحان يسمى بــ " الامتحان الشهري"، يجري هذا الامتحان في الفصل الدراسي ذاته بدل القاعة المحددة للامتحان.

و تشجيعا للطلاب و إثارة لجو التنافس و الحيوية توزع الجامعة في نهاية السنة الدراسية على الطلاب المتفوقين و السابقين جوائز ثمينة.

18 ــ معيار النجاح و التقدير

الدرجات في كل مادة مائة، و معيار النجاح في كل مادة 40 في المائة، أما التقديرات فهي فيما يلي :

ممتاز : 85 %

جيد جدا : 70 %

جيد : 55 %

مقبول : 40 %

و تحدد التقديرات بمعدل الدرجات في كل مادة.

19 ــ الإجازات

بعد كل من الامتحانين الأولين : امتحانِ الفترة الأولى و امتحان الفترة الثانية تتعطل الجامعة لمدة أسبوع في الغالب، و تتعطل بمناسبة عيد الأضحى لعشرة أيام عادة.

و أما الإجازة السنوية فتمتد إلى شهرين تقريبا، ابتداء من انتهاء الامتحان السنوي في منتصف شهر شعبان و انتهاء إلى العاشر من شوال، ينتهز الطلاب ــ نتيجة تحريض المعلمين ـــ هذه الفرصة انتهازا، فيجدد الحفاظ منهم حفظهم للقرآن الكريم، من خلال الإمامة في صلوات التراويح، و يخرج كثير من الطلاب في سبيل الدعوة و الإرشاد لفترات مختلفة، كما يساهم عدد كبير منهم في مختلف الدورات التدريبية المنعقدة في شهر رمضان في " دكا " و خارجها.

أضف إلى ذلك الإجازة الأسبوعية و هي يوم الجمعة.

20 ــ الشهادات

تمنح الجامعة شهادة الفضيلة في الشريعة لمن استكمل مناهجها الدراسية إلى مرحلة التكميل، و هي المرحلة التي يدرس فيها الصحيحان و السنن الأربعة و ما إليها من الكتب الحديثية، كما تمنح شهادة تحفيظ القرآن لمن تخرج في قسم تحفيظ القرآن الكريم.

21 ــ عدد الطلاب و المدرّسين و العاملين

عدد الطلاب أكثر من3000 (ثلاثة آلاف) تقريبا، و عدد الأساتذة و المعلمين 76،( ستة و سبعون )،و عدد العاملين 30 ( ثلاثون ) .

22 ــ أقسام الجامعة

الأقسام الإدارية و التعليمية في الجامعة كما يلي :

1 ـ مكتب مدير الجامعة 2 ـ مكتب الحسابات، 3 ـ عمادة القبول و التسجيل و الشؤون التعليمية، 4 ـ عمادة المكتبة 5 ـ مكتب البناء و التعمير و الكهرباء و المياه، 6 ـ إدارة المطبخ ( التي تعتني بتنظيم إعداد الفطور و الغداء و العشاء للطلاب. 7 ـ إدارة المضيفة الجامعة، 8 ـ عمادة إسكان الطلاب، 9 ـ قسم الدعوة و الإرشاد، 10 قسم الإفتاء، 11 ـ إدارة هيئة المدارس الإسلامية الأهلية بنغلاديش، 12 ـ إدارة الجمعية الإصلاحية الخيرية، 13 ـ إدارة جمعية " النادي الأدبي " و جمعية " مدني دار المطالعة " 14 ـ قسم الحاسب الآلي ( كمبيوتر )، 15 ـ قسم النشر و الإعلام، 16. قسم الفنون.

23 ــ مكتبة الجامعة

تحتوي الجامعة على مكتبة غنية زاخرة تشتمل على كتب قيمة و مصادر أصيلة لعلوم القرآن و الحديث و الفقه و السير و المغازي و التاريخ، بالإضافة إلى نسخ كثيرة لكل كتاب من كتب المقررات الدراسية في الجامعة ، و التي تعيرها الجامعة للطلاب في بداية كل عام دراسي تستعيرها منهم في نهايته، لتستفيد منها الأجيال اللاحقة، و للمكتبة نظام خاص لهذه الإعارة.

24 ــ نشاطات الطلاب

للطلاب في الجامعة نشاطات أخرى، يتنشطون لها سوى ما هم مكلفون به من قبل الجامعة بحكم كونهم طلابها، و هي عملية و أدبية وثقافة. منها : أنهم يتمرنون على الخطابة بكل من اللغة البنغالية المحلية و اللغة العربية العالمية، عن طريق إلقاء الخطب في كل خميس من بعد صلاة المغرب إلى العشاء، و هم لهذا موزعون على فرق عديدة. كما أنهم يصدرون صحفا جدارية في خمس لغات : البنغالية و العربية و الأردية و الإنكليزية و الفارسية، تحت إشراف المعلمين . كل هذه من على منبر جمعية " النادي الأدبي " و جمعية " مدني دار المطالعة " . و يشرف على الجمعيتين عديد من أساتذة الجامعة . هذا و إن الجمعيتين توزعان أيضا الكتب على المنتمين إليهما في يوم من أيام الأسبوع.

25 ـ عناية الجامعة باللغة العربية

لقد اعتنت الجامعة باللغة العربية أيما اعتناء، علما بأن اللغة العربية وعاء الكتاب و السنة . فلا يمكن فهمها و الخوض في أعماقها التشرب لروحها إلا بعد العلم باللغة العربية، كما أنها لغة وطنية لأهل قطاع كبير من الأرض، بل قد أصبحت في الآونة الأخيرة لغة دولية.

هذا و إن التجمع الذي هو المكون الأساسي لتواجد أمة و بقائها لا يمكن تحققه ما لم تكن هناك لغة قومية يبدي بها بعض لدى الآخر ما يكنه صدره من الأحاسيس، و تكون تلك اللغة هي الوسيطة السهلة الوحيدة لنقل المشاعر و العواطف من ناحية إلى أخرى أو من عضو إلى آخر، و لا حاجة إلى البيان أنه لا تستطيع أن تقضي حاجة المسلمين هذه على اختلاف بلدانهم إلا اللغة العربية، إذ هي لغتهم الدينية، فللقيام بنشر " الأدب الإسلامي" بأوسع معنى الكلمة على نطاق دولي يحتاج كل مسلم يحمل في صدره رسالة الإسلام و لا سيما المتخرجون في المعاهد الإسلامية إلى أن يتقنوا اللغة العربية يتدربوا على الخطابة و الكتابة بها. هذا من جهة .

و من جهة أخرى فإن الطلاب و المتخرجين من المدارس في شبه القارة الهندية ، ـ مع الأسف الشديد ـ يقل في كثير منهم الاعتناء باللغة العربية كلغة حية تنطق و تكتب . بل يتخرج عدد وفير من الطلاب في كل سنة و هم غير متقنين لمبادئ اللغة العربية . و من هنا فإنهم بعد التخرج لإزالة ضعفهم العلمي و بالتالي جعل أنفسهم مؤهلين للخدمات العلمية يتيهون حائرين.

نظرا إلى تلك الملحة و هذا الواقع الأليم فتحت الجامعة من مستهل العام الدراسي : 1423 ـ 1424 ه للحائزين شهادة الفضيلة في الشريعة منها و من معاهد التعليم الأخرى في البلاد قسما مستقلا باسم " قسم اللغة العربية و آدابها.

كما أن الجامعة فتحت في الوقت ذاته لجميع طلاب الجامعة جمعية أدبية و ثقافية باسم " النادي الأدبي"، متحمسة بـ " النادي الأدبي " الذي أسسه معلم اللغة العربية العبقري في شبه القارة الهندية فضيلة الشيخ وحيد الزمان الكيرانوي ( المتوفى 1415هـ / 1995م) يرحمه الله، عام 1384هـ / 1964م. أنيط إشراف قسم اللغة و جمعية " النادي الأدبي" بكاتب هذه السطور، أحد المتخرجين في الجامعة الإسلامية دار العلوم ديوبند بالهند، عام 1417هـ .

و قد عادت مساعي المسؤولين عن الجامعة في هذا الخصوص ـ و الحمد لله ـ بالنجاح إلى حد كبير من شواهده مجلة " النهضة الإسلامية " (مجلة تذكارية 2003م.) التي كان منظمها طلاب قسم اللغة للسنة الأولى، و التى أصدروها في رجب 1424هـ . تقع المجلة في مائة صفحة. حاولوا أن يمثلوا فيها بعض الشيء بنغلاديش المسلمة. نرجو أن يكون إصدار المجلة سنة جارية لطلبة كل سنة قادمة.

26- دار الإفتاء

تحتوي الجامعة على إدارة باسم" دار الإفتاء" تدرس مسائل فقهية مستجدة لا سيما منها ما يواجهه الشعب المسلم البنغلاديشي، تفتي السائلين مجانا في مختلف قضاياهم الشخصية و العائلية و الاجتماعية ، في ضوء الكتاب و السنة و المصادر الإسلامية الأصلية ، يشرف على هذه الإدارة مفتون بارعون، و كلهم من متخرجي جامعة ديوبند السالفة الذكر.

٢٧ - تسهيلات الطلاب

التسهيلات التي توفرها الجامعة لطلابها تتمثل في :

1-مجانية التعليم في جميع مراحل الدراسة،2

2-– إعارة كتب المقررات الدراسية من المكتبة الجامعية،

3- الإسكان المجاني في الأروقة المزودة بالكهرباء و دورات المياه،

٤ – تهئية وجبتي الغداء والعشاء ل- 1000 طالبا،

5 - مساعدة المحتاجين والأيتام بمنح الكساء و توفير العلاج والدواء إلى جانب الطعام، ويبلغ عددهم زهاء 300 طالب،

28- صناديق الجامعة

توجد في الجامعة ثلاثة صناديق و هي: 1 - الصندوق العام، 2 - صندوق الفقراء ،3- صندوق المطبخ.

يتسلم الصندوق العام التبرعات العامة والصداقات التطوعية السخية و الاكتتابات الشهرية والسنوية و ما إليها،و اللتي تنفق في دفع رواتب الأساتذة والمدرسين والمؤظفين والعاملين، و أعمال البناء والتعمير ، و رسوم الكهرباء والهاتف، وشراء الكتب اللازمة، والنفقات المكتبية ، وما إلى ذلك من المصاريف.

و يتسلم صندوق الفقراء أموال الزكاة والصدقات الواجبات والنذور والكفارات و جلود الأضاحي، و ينفقها في منح الطعام والكساء و العلاج والدواء المجاني للطلاب المحتاجين و الفقراء و الأيتام.

وأما صندوق المطبخ فيتسلم نقود الطعام من الطلاب الموسرين، ويهيء لهم بها مطبخ الجامعة فطورهم وغدائهم وعشائهم.

29 - نداء إلى أهل الخير

قد اطلع القراء الكرام بحديثنا السالف المطول بعض الشيء على التعريف بالجامعة وأهدافها وخدماتها ومشروعاتها وأدركوا جيدا أن هذه الجامعة حلقة من حلقات تلك السلسلة المباركة التي أسست على التقوى، رامية إلى الإبقاء على الإسلام في ديار بنغلاديش عن طريق التعليم والتربية والتوجيه الإسلامي، وأنها من أكبر المعاهد الإسلامية التعليمية الأهلية في هذه الديار، و على رأس المدارس الدينية في عاصمة دكا بالقياس إلى عدد الطلاب و المدرسين والموظفين و العاملين و الاعتبارات الأخرى، كما تعرفوا على مشروعاتها المستقبلية وما هي في حاجة ملحة إلى تحقيقه في القريب العاجل،

يسر الجامعة أن تقدم في مناسبة عرض التعريف هذه إلى أهل الخير والسعة في كل مكان طلبا متواضعا لمد يد العون والمساعدة، من أجل تحقيق أهدافها على وجه أتم وإنجاز مشروعاتها في مستقبل قريب عملا بقول الله تعالى" وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان" (سورة المائدة- 2 )

لقد حث الله سبحانه و تعالى و رسوله صلى الله عليه وسلم على الإنفاق من مالهم في سبيل الخير و وجوه البر. و الأموال في أيدي البشر هي في الواقع لله تعالى، منحها تعالى إياهم امتحانا لهم . فإذا أنفق العبد من ماله في وجوه الخير نجح في الامتحان، فأحبه الله و بارك في ماله .وإذا بخل و أمسك عن الإنفاق و هو موسر رسب في الامتحان ، فسخط الله عليه. و في هذا يقول جل و علا "فأما من أعطى واتقى وصدق بالحسنى فسنيسره لليسرى وأما من بخل واستغنى وكذب بالحسنى فسنيسره للعسرى وما يغني عنه ماله إذا تردى"( سورة الليل : 5 -11 ). وقال أيضا "لن تنالوا البر حتى تنفقوا مما تحبون"( سورة آل عمران:92). و أضاف قائلا: "من ذا الذي يقرض الله قرضا حسنا فيضاعفه له أضعافا كثيرة"(سورة البقرة: 245). والله ولي التوفيق.

30 - عنوان المراسلات

فضيلة الشيخ فيض الله إدريس السنديفي حفظه الله مدير الجامعة الإسلامية دار العلوم مدني نغر ، دكا، بنغلاديش .

الهاتف: 08827608087

الجوال: 01712944050

الفاكس: 08829564976

رقم الحساب المصرفي:

AGRANI BANK

PRINCIPAL BRANCH

A/C NO – 11260 – 7

MOTIJHEEL. DHAKA. BANGLADESH.

31- هيئة المدارس الأهلية العربية بنغلاديش

سبق فيما قبل في الحديث عن مؤسس الجامعة أنه رحمه الله تعالى أسس و أشرف على أكثر من 100 مدرسة، و هي عبارة عن 3 جامعات و 6 كليات و 108 مدرسة : ثانوية ومتوسطة وابتدائية. بما فيها قسم تحفيظ القرآن الكريم خاصة. كما أنه أسس لتنسيق جميع هذه المدارس جميعة باسم "هيئة المدارس الأهلية العربية بنغلاديش". يقع الآن مقر "الهيئة" في داخل الحرم الجامعي لجامعة مدني نغر . و تحت إشراف "الهيئة" تجري الامتحانات المركزية للمدارس كلها، كما أنها "الهيئة" تسهر علي أحلام و آلام المدارس و تتخذ قرارات متنوعة لازمة و تنفذها بكل احتساب و نشاط. رأسها لحين وفاته الشيخ السنديفي نفسه، ثم أنيطت مسؤولية الرئاسة بمدير جامعة مدني نغر ، فهو يرأسها الآن بعزم و حزم . جزاه الله خيرا . هذا و صلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه و من سار على نهجهم إلى يوم الدين.

27/8/1424 ه.

24/10/2003 م

بقلم الأستاذ صفي الله فؤاد حفظه الله ورعاه

اترك تعليقاً