الحركة الإسلامية البنغلاديشية تطالب الحكومة بإلغاء الرسوم المفروضة على اختبار كورونا

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

قال إم حسيب الإسلام الرئيس المركزي الجناح الطلابي للحركة الإسلامية البنغلاديشية : إنه في هذه الحالة فرض الرسوم الرسمية لاختبار عينة الفيروس غير إنساني تماما، مضيفا أنه يعيش معظم سكان بنغلاديش في بؤس اقتصادي بسبب الكارثة العالمية التي سببتها كورونا.

أدلى بهذه التصريحات أثناء إلقاء الخطبة في اجتماع الشورى الذي عقد على الإنترنت من المقر المركزي للمنظمة يوم الاثنين، وقال إن شعب البلاد لا يستطيعون تناول الوجبات ثلاث مرات يوميا، لذلك ، هناك تردد من عامة الناس في اتباع قواعد النظافة، هناك معلومات في أن كثيرا من الناس لا يذهبون لاختبار الفيروس رغم أنهم يحملون أعراض كورونا.

وأردف قائلاً إنه في مثل هذه الحالة ، لا يوجد سبب لفرض رسوم على اختبار العينة، لكن هذه الخطوة ستفتح أبوابا جديدة للفساد في القطاع الصحي، خلال فترة كورونا حطم قادة الحزب الحاكم رقم الفساد القياسي في القطاع الصحي.

وأضاف قائلاً إنه إذا لا تبطل الحكومة القرار غير الإنساني والداعم للفساد فسوف نضطر إلى بدء الحركة على الصعيد الوطني، فعلى وزارة الصحة إلغاء قرار فرض رسوم اختبار الاكليل،

وحضر الاجتماع تحت رئاسة السكرتير العام للمنظمة نور الكريم أكرم ، الرئيس المشترك محمد عبد الجليل والسكرتير المشترك عبد الظاهر عارفي والشيخ محمد الأمين ويوسف أحمد منصور ، وكي إم شريعت الله.


  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقاً