الحزب الوطني البنغلاديشي يتهم الشرطة بالاعتداء على مسيرة الاحتجاج

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

اتهم الحزب الوطني البنغلاديشي الشرطة بالاعتداء على مسيرة الاحتجاج، تمت المطالبة فيها الإفراج عن رئيسة الحزب خالدة ضياء دون شرط مسبوق.

وادعى الحزب أن عدة أشخاص أصيبوا بجروح وبين المصابين السكرتير العام المشترك للحزب المحامي روح الكبير رضوي.

ووقعت الاشتباكات صباح اليوم السبت في الساعة 11 بميربور، حسب ما أفاد به أمين شؤون الرياضة للحزب أمين الإسلام لدى الصحفيين، مدعيا أن الشرطة هاجموا على المظاهرة بدون أي استفزاز.

وأضاف : أننا عقدنا مظاهرة في الساعة 11 صباحا اليوم بمنطقة كاتشا بارار التابعة لمدينة ميربور مطالبين للإطلاق سراح زعيمة الحزب والبلاد خالدة ضياء.

وتابع : بعد وقت قصير فاجأ الشرطة بالهجوم على المسيرة دون إنذار مسبق فأصيب به عدة من أنصار الحزب بما فيهم السكرتير العام المشترك روح الكبير الرضوي وقد تم نقل الجرحى إلى المستشفى للعلاج.

والجدير بالذكر أن خالدة ضيا مسجونة حاليا منذ سنتين.

وقد ادعى أسرة خالدة ضياء مؤخرا بأن حالتها الصحية أصبحت متدهورة.لذلك يطالب حزب الوطني البنغلاديشي بشدة بإطلاق سراحها.

اترك تعليقاً