الرئيس عبد الحميد : نأمل أن تخلق ميانمار بيئة مواتية لعودة الروهنغيا

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

وصف الرئيس عبد الحميد مشكلة الروهنغيا الحالية بأنها مشكلة كبيرة ، وقد تمنى أن يخلق ماينمار بيئة مواتية لتعويض الروهنغيا النازحين قسراً.

قال ذلك عندما قدم سفير ميانمار الجديد في بنغلاديش يو أونغ كياو مو أوراق اعتماده إليه في بانجابابان بعد ظهر الاثنين.

كما قدم سفير جمهورية فيتنام الاشتراكية فام فييت شين أوراق اعتماده للرئيس.

عند ترحيبه بالمبعوثين أعرب رئيس الدولة عن أمله في توسيع العلاقات الثنائية مع الدول خلال مهام كل منهما في بنغلاديش.

خلال الاجتماع مع سفير ميانمار قال عبد الحميد : إن بنغلاديش كدولة مجاورة تعطي دائما الأولوية للحفاظ على علاقات ثنائية جيدة مع ميانمار.

وأعرب عن أمله في أن تتخذ ميانمار الخطوات اللازمة لتهيئة بيئة مواتية في ولاية راخين من أجل عودة الروهنغيا بأمان وكرامة مع ضمان حريتهم في التنقل وسبل عيشهم ومواطنتهم.

وأشار الرئيس إلى أن كلا البلدين لديهما إمكانات كبيرة لاستكشافها وقال إن بنغلاديش تتمتع بعلاقات تجارية واستثمارية طويلة الأمد مع ميانمار، ويجب على البلدين الاستفادة من هذه الفرص.


  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقاً