الرئيس يحث الجيش على إعطاء الأولوية للمصلحة العامة إلى جانب ضمان أمن البلاد

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

حث الرئيس عبد الحميد اليوم أعضاء جيش بنغلاديش على العمل من أجل رفاهية عامة الناس إلى جانب ضمان أمن البلاد وسيادتها.

وقال : كل السلطة يملكها الشعب في نظام حكومي ديمقراطي، فيجب تنفيذ جميع أنشطة الدولة والحكومة من أجل رفاهية الناس، وبالتالي يجب أن تعطي أولوية قصوى للمصلحة العامة ورفاهيتهم أثناء أداء واجباتكم.

أدلى الرئيس بهذه التصريحات أثناء إلقائه خطابًا في العرض السادس لجيش الإشارة لجيش بنغلاديش في جسور اليوم الثلاثاء.

وذكّر الرئيس الجيش بأن أموال الناس التي يتم كسبها بعرق الجبين وكد اليمين إنما تنفق من أجل تنمية البلاد وتلبية جميع نفقات الدولة، من هنا يجب على الجيش الوقوف بجانب الشعب لسد حاجتهم، مع ضمان الأمن القومي.

وعبر الرئيس عن أمله في أن يتبع أعضاء جيش بنغلاديش إستراتيجية النزاهة الوطنية أثناء قيامهم بواجباتهم، وأنهم سيفعلون ذلك بأمانة ونزاهة وإخلاص.

وفي معرض تسليط الضوء على الخطوات التي اتخذتها الحكومة لبناء جيش بنغلاديش كقوة حديثة تليق بالوقت وقوة قال الرئيس : إن الحكومة الحالية قد اتخذت بالفعل مبادرات مختلفة بموجب هدف القوات المسلحة البنجلاديشية لعام 2030.

وتابع الرئيس : إنه تم إنشاء كتيبتين للإشارات وثلاث شركات للإشارات الثابتة في باريسال وسيلهيت ورامو وأربعة ألوية لواء الإشارة في جميع أنحاء البلاد لاستمرار التطوير الشامل للجيش.

وأضاف : هذه الخطوات ستزيد من تعزيز القدرات العسكرية للجيش وقدرات الاتصال.

وأشاد الرئيس بالأدوار أعضاء الجيش فى الداخل والخارج قائلا إن أعضاء الجيش أظهروا كفاءة ملحوظة وقدرات مغبوطة على الساحة العالمية التى تدعم صورة البلاد بالخارج. مضيفا يجب مواصلة هذه المساهمة في المستقبل للبلاد وللأمة.


  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقاً