الرئيس يحث جميع المعنيين على ضمان جودة التعليم

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

حث الرئيس البنغلاديشي عبد الحميد يوم الأربعاء جميع المعنيين بالتعليم في البلاد على ضمان جودة التعليم من خلال الجهود الموحدة ، قائلا إنه أحد أكبر التحديات التي تواجهها بنغلاديش.

وأضاف : عدد الجامعات العامة والخاصة في ارتفاع مستمر لمواكبة الطلب في عصرنا الحالي، ولكن من أكبر التحديات التي تواجهها بنغلاديش الآن ضمان جودة التعليم لأن جودة التعليم بلا قيمة.

وأثناء حديثه في حفل الدعوة الثاني لجامعة باتواخالي للعلوم والتكنولوجيا (PSTU) الذي عقد في مقرها ، قال الرئيس : يجب أن يعمل الجميع بتضافر لضمان أن التعليم العالي ليس برنامجًا معتمدًا على الشهادة.

وتابع : إن جامعة باتواخالي للعلوم والتكنولوجيا اتخذت خطوات متعددة الجوانب لتحسين نوعية التعليم الذي يستحق الثناء.

وواصفا القرن الحادي والعشرين بأنه عصر تكنولوجيا المعلومات قال الرئيس عبد الحميد : إنه لا يوجد بديل للتعليم القائم على العلوم والتكنولوجيا للبقاء في المنافسة العالمية.

واقترح أيضًا أن تقوم الجامعة بضبط المناهج مع إدراك أهمية الثورة الصناعية الرابعة لبناء طلابها كمواطنين عالميين.

وأعرب الرئيس عن أمله في أن يلعب الطلاب الدور الريادي في تنفيذ رؤية 2021 و 2041 التي اتخذتها الحكومة من خلال ابتكار تكنولوجيا مستدامة من طريق بذل معارفهم ومواهبهم المكتسبة.

وأوضح الرئيس : أن الشعب البنغلايشي المجيد يتوقعون أن يكرس المعلمون لاكتساب المعرفة وتوزيعها على المثل العليا، مضيفا سوف يفقد الطلاب هدفهم إذا كان المعلمون يسعون وراء ثروات تنحرف عن مُثُلهم العظيمة.


  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقاً