الروهنغيا..المالديف تعلن انضمامها إلى غامبيا في الدفاع أمام محكمة العدل الدولية

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

أعلنت دولة المالديف انضمامها إلى غامبيا في الدفاع أمام محكمة العدل الدولية عما تعرضت له أقلية الروهينغا المسلمة من إبادة جماعية على يد جيش ميانمار.

وقررت حكومة المالديف الاستعانة بخدمات المحامية الحقوقية البارزة أمل كلوني لتمثلها في محكمة العدل الدولية ومقرها لاهاي.

وفي عام 2017 فرّ نحو 730 ألفا من الروهينغا المسلمين إلى بنغلاديش المجاورة، وسط تقارير واسعة النطاق عن عمليات قتل واغتصاب جماعي وحرق ممنهج في ولاية راخين (أراكان) بميانمار.

وفي قرار اتخذ بالإجماع الشهر الماضي، أمرت محكمة العدل الدولية ميانمار -ذات الأغلبية البوذية- بتنفيذ تدابير عاجلة لمنع "الإبادة" الجماعية في حق الروهينغا، بانتظار النظر في القضية الذي قد تستغرق سنوات طويلة.

وقالت الحكومة في المالديف إنها ترحب بقرار محكمة العدل الدولية بإصدار تدابير مؤقتة لضمان حقوق الضحايا في ميانمار ومنع إتلاف الأدلة في القضية المطروحة أمامها حاليا.

وفي بيان أصدرته أمس الأربعاء، قالت كلوني "المحاسبة في الإبادة الجماعية التي وقعت في ميانمار تأخرت طويلا، وأتطلع للعمل على هذا الجهد المهم للسعي لحلول قضائية للناجين من الروهينغا".

ومثلت كلوني -المتزوجة من الممثل الأميركي جورج كلوني- اثنين من صحفيي رويترز من ميانمار قضيا أكثر من عام في السجن بأمر عسكري بعد الكشف عن إحدى المجازر في راخين.

المصدر : وكالات


  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقاً