الشيخ أحمد شفيع : إحياء ليلة النصف من شعبان في البيوت ولا تجمع له

ويدعو إلى تجنب جميع أنواع الخرافات والبدع بمناسبة هذه الليلة

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

دعا أمير منظمة حفاظت إسلام الشيخ أحمد شفيع شعب بنغلاديش إلى إحياء ليلة النصف من شعبان التي تُبشر بقدوم شهر رمضان المبارك، في البيوت وتجنب كل أنواع من التجمعات، تحت المساعي العامة حكومة وشعبا للحد من انتشار فيروس كورونا القاتل.

وقال : إن الحكومة البنغلاديشية فرضت الإغلاق العام في عدة مدن كجهود قصوى لمنع انتشار فيروس كورونا (كوفيد-19)، وحظرت جميع التجمعات، كما نصحت شعوب البلاد لزوم البيوت وتجب التجوال، ففي مثل هذه الظروف الصعبة على المسلمين أن يحيو ليلة النصف من شعبان في بيوتهم.

وجاءت تصريحاته في بيان أرسل إلى وسائل الإعلام ليلة الأربعاء.

واستشهادا بحديث صحيح ابن حبان، الذي رواه معاذ بن جبل رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال: «يَطَّلِعُ الله إِلَى جَمِيعِ خَلْقِهِ لَيْلَةَ النِّصْفِ مِنْ شَعْبَانَ فَيَغْفِرُ لِجَمِيعِ خَلْقِهِ إِلَّا لِمُشْرِكٍ أَوْ مُشَاحِنٍ»، قال الشيخ أحمد شفيع : إحياء هذه الليلة ثابتة بالحديث الصحيح، فعلى المسلمين أن يحيوا هذه الليلة في العبادة منفردين، والذي ازدادت أهميته في هذه الأيام الصعبة، حيث أن العالم بأسره تعرض لهذا الوباء المميت.

وفي دعوة إلى تجنب جميع أنواع الخرافات والبدع بمناسبة هذه الليلة قال الشيخ في البيان : لقد تشهد بنغلاديش بمناسبة هذه الليلة أنواع من البدع والخرافات ما لا أصل لها في الشريعة المطهرة، من صنع الحلوى و الخبز و أنواع من الأطعمة بمواد مختلفة،ثم تقديم تلك الوجبات الخفيفة للأقرباء والجيران والفقراء، فعلى كل مسلم أن يتجنب من أمثال هذه الخرافت والبدع، أعاذنا الله منها.

وتحيي الأمة المسلمة ليلة 14 من شعبان في العبادات والتطوعات، وعند الكثير من العلماء أن الله عز جل في هذه الليلة يغفر لكثير من عباده، كما يدل عليه الحديث المروي في "صحيح ابن حبان".

والمسلمون عبر العالم يحيون هذه الليلة ويبالغون الصلوات النافلة و الذكر وتلاوة القرآن وغيرها من العبادات النافلة والطاعات.

وكذلك المسلمون يقومون بمناجاة الرب في هذه الليلة مستغفرين ومتمنين المستقبل المنير، ولكن في هذه السنة طالبت المؤسسة الإسلامية مواطني البلاد بإحياء ليلة النصف من شعبان في بيوتهم مراعاة لظروف صعبة للغاية في البلاد لأجل فيروس كورونا الذي بدأ أن يبيد النسمات و يصيب الناس بشكل سريع.

وكذلك أصدرت تلك المؤسسة الحكومية إشعار الإرشادات يضم أوامر منع المصلين عن زيارة الأضرحة والمقابر في هذه الليلة، هكذا نقلت وسائل الإعلام يوم الأربعاء في 8 من أبريل في إشعار وقع عليه أنيس محمود المدير العام للمؤسسة.

ومن جهة أخرى ألقت رئيسة الوزراء الشيخة حسينة كلمات بمناسبة ليلة النصف من شعبان، وهنا دعت رئيسة الوزراء مواطني البلاد إلى العناية بصلاح الإنسانية و تكوين الوطن كوطن مثالي والإحياء ليلة النصف من شعبان في البيوت.


  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقاً