الشيخ أحمد شفيع : لن نتسامح مع أي مؤامرة ضد ’حافظة إسلام بنغلاديش‘

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

قال العلامة أحمد شفيع أمير منظمة حفاظة بنغلاديش إسلام : لن نتسامح مع أي مؤامرة ضد ’حافظة إسلام‘، داعيا أنصار المنظمة إلى اتخاذ الحذر التام و عدم الخرور صما وعميانا تجاه تصريحات بعض الناس الذين يسيئون إلي وابنه والقواد الفدائيين للمنظمة ويشيعون الكذب والافتراء والاتهامات الباطلة ضدهم.

هكذا ما قال العلامة أحمد شفيع في تصريحات تم إرسالها إلى وكالة الأنباء مساء 7 يوليو يوم الخميس من قبل سكرتير الدعاية لمنظمة حفاظت إسلام بنغلاديش ونجل أمير المنظمة مولانا أنس المدني.

ذكر العلامة أحمد شفيع في التصريحات إن منظمة حفاظة إسلام بنغلاديش طلعت للحفاظ على حرمة النبي صلى الله عليه وسلم وكرامة الصحابة رضوان الله عليهم أجمعين، في الوقت الذي مرت البلاد بالأزمات وبدأت القوى الشارة الملحدة التمرد ضد الإسلام والإساءة إلى النبي صلى الله عليه وسلم والصحابة ومشاعر الإسلام ثارت منظمة حفاظة إسلام وقتئذ على هؤلاء الطغاة، وسكب أنصارها دماءهم الحارة في الشارع للمحافظة على عقيدة المسلمين والأحاسيس الدينية، مهددا أنه إذا قام أحد بالإساءة إلى الله ورسوله والصحابة ستثور منظمة حفاظت إسلام من جديد.

وتابع قائلا إن منظمة حفاظة إسلام ليست بحزب سياسي، وما هي القوة المتضامنة أو المناهضة للحكومة، ولكن للأسف الشديد طائفة من الناس تريد أن تقيم المنظمة مقام الحزب المعارض ما يعارض أيديولوجية المنظمة وبنودها.

أخيرا دعا العلامة أحمد شفيع أنصار المنظمة إلى عدم التعرض للخداع بالإشاعات الكاذبة المزعومة من قبل المؤامرين تجاه تمزيق المنظمة إلى عدة أجزاء ونصح محبيها ومتابعيها الانصياع متمسكين بكامل الحذر صوب أعداء الإسلام.


  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقاً