الشيخ أظهر علي أنور شاه البنغلاديشي رحمه الله

من أبرز علماء بنغلاديش ودعاتها ومفكرها الذين يعيشون هموم الأمة والدعوة

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

معصوم بالله غلزار

إنه مدير جامعي ، خطيب موفق ، مبلغ حكيم ، عالم رباني الشيخ أظهر علي أنور شاه بن الشيخ أطهر علي من أبرز علماء بنغلاديش ومفكريها ومن أشهر فقهائها ومحدثيها يمتلك شعبية لا مثالية في البلاد ، فلا ترى فيها رجلا رآه ولا شخصا سمعه إلا وقلبه مملوء بالحب والحنان إلى الشيخ أنور شاه ، ومن أهم ميزاته التي شكلت ذكراه خالدة أنه حيدر شجاع ليس يبالي بأحد حينما يصرح صادقا ضد الظلمة والجبابرة ، ولد الشيخ 1947م ولبّى دعوة ربه 2020م ، وهاكم الشيخ في بعض مجالات حياته –

الميلاد :

ولد أظهر علي أنور شاه في الساعة العاشرة يوم الخميس 2 يناير/كانون الثاني 1947م ، وأبوه أطهر علي من أشهر زعماء السياسة وعضو من أعضاء البرلمان وشيخ من شيوخ الإصلاح والتزكية في بنغلاديش وكان الشيخ أظهر علي أنور شاه أكبر الإخوة والأخوات

خدماته تجاه الإسلام والمسلمين :

1ـ مدير الجامعة الإمدادية كشور غنج (من أشهر الجامعات الإسلامية القدامى في بنغلاديش)

2ـ خطيب الجامع المركزي بمديرية كشورغنج ، والذي يحمل اسم "شهيدي مسجد" انتماء إلى الشهداء الذين أراقوا دماء صدورهم لصالح الإسلام والمسلمين

3ـ كان داعيا بارعا يدعو الناس بالتي هي أحسن ، ومن أبرز ميزاته في الدعوة وجذب الناس إلى الدين أنه كان يمتلك فصاحة الكلام وسحر البيان مما يبقى السامعون مسحورين بأداء كلماته بكل دقة وإتقان ـ

وجدير بالذكر أن الشيخ كان ينتمي إلى "دعوة الحق" ("دعوة الحق" من أشهر منصة للدعاة البنغلاديشين الذين سموها بهذا الاسم )

4ـ مصلح ومزكٍّ يدير "الزاوية الأطهرية" الواقعة في حرم "الجامعة الإمدادية كشور غنج" ويقوم فيها بتوجيهات الناس وإرشاداتهم وينصحهم كل أربعاء ، وكان الشيخ حظي بإجازة من 5 مشائخ في التزكية والسلوك ومن أبرزهم الشيخ أبرار الحق الهردوي الهندي آخر خلفاء الشيخ أشرف علي التهانوي ـ

حياته السياسية :

لم يكن الشيخ سياسيا دستوريا إلا أن له دورا عظيما في مجال السياسية في البلاد وبخاصة إذا تعرض له أمر من أمور الدين في البلاد أو خارجها كان يقدم نفسه لتضحيتها لأجل الحفاظ على الدين وعلى أمن المسلمين ومن الجدير بالذكر دوره ضد حكم الهند في شأن "المسجد البابري" ومسلمي الروهنغيا اللاجئين ـ

وجدير بالذكر أن أباه الشيخ أطهر علي كان من قدامى السياسين المشهورين ومن أعضاء البرلمان البنغلاديشي

عضوياته في الهيئات واللجنات :

1ـ نائب رئيس الوفاق المدارس القومية بنغلاديش (أكبر الهيئات الدراسية للمدارس الدينية في بنغلاديش) ،

2ـ عضو في الهيئة العليا للجامعات القومية (الهيئة التي تدير اختبارات المدارس الدينية على مستوى الماجستير في العلوم الشرعية في بنغلاديش)

3ـ رئيس "هيئة اتحاد الأئمة والعلماء كشورغنج"

4ـ مدير "تنظيم المدارس القومية" (هيئة تعليمية إقليمية في مديرية مومن شاهي)

الرحلة إلى دار الخلد :

كان الشيخ طريح فراشه منذ زمن من وفاته ، فكان ذهب في الآونة الأخيرة إلى بنكوك عاصمة تايلاندا للعلاج ومكث هناك شهرين ثم رجع إلى بلاده إلا أنه لما تراجعت حالة صحته في يوم الخميس الغابر تم نقله من مديريته إلى مستشفى "ابن سينا" إلى داكا العاصمة البنغلاديشية ، إلى أن لبى دعوة ربه يوم الخميس ـ

انتقل الشيخ أنور شاه إلى جوار ربه بعد الساعة الخامسة مساء ، يوم الأربعاء 29 يناير/كانون الثاني 2020م وقد بلغ من عمره حوالى 77 سنة ، رحمه الله رحمة واسعة وجعله في دار السلام خالدا فيها أبدا!

انعقدت الصلاة على المرحوم في مصلى العيد المركزي "سولاكيا" بمديرية "كشورغنج" بعد صلاة الظهر ، بالساعة الثانية وذلك يوم الخميس 30 يناير /كانون الثاني 2020م بمحضر آلاف من العلماء والصلحاء ومحبي الفقيد المرحوم ،

قام بإمامة الصلاة على الفقيد نجله الأصغر "أنظر شاه" وانتهت الصلاة عليها في الساعة الثانية وخمس دقائق ـ

دفن الشيخ أنور شاه بمقربة من مصلى العيد "سولاكيا" في المقبرة العائلية التي تحمل اسم "باغ جنة" فودعه الجميع بكل معاني الحب والمؤدة وعلى ألسنتهم : رحمك الله يا من أحدث موته ثلمة لا تسد!


  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقاً