الشيخ المحدث عبد العليم الحسيني في ذمة الله

من أبرز علماء بنغلاديش ودعاتها ومفكرها الذين يعيشون هموم الأمة والدعوة

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

انتقل العلامة عبد العليم الحسيني إلي جوار ربه الكريم، وكان درّس الصحيح للإمام البخاري طوال 40 سنة، كان من خاصة تلاميذ السيد حسين أحمد المدني، إنا لله وإنا إليه راجعون.

وتوفي الفقيد رحمه الله في منزله بمدينة غفور غاو لمحافظة مؤمن شاهي في 18 من أبريل يوم السبت في الساعة 10.30 ليلا عن عمر ناهز 104 عام.

وكان الشيخ الفقيد رحمه الله من العلماء البارزين في البلاد، وقام بتدريس صحيح البخاري طوال 40 عاما بمدرسة مركز العلوم الإسلامية حاجي بارا لمحافظة نارينغنج ومدرسة مركز العلوم بمدينة موغدا لعاصمة دكا ومدرسة سراج باد وغيرها.

إنه ترك ورائه 4 بنين و 4 بنات و كثيرا من تلاميذه ومحبيه.

والجدير بالذكر أن الفقيد كان زميلا في الدراسة للعلامة أحمد شفيع رئيس منظمة حفاظت إسلام بنغلاديش.

رحم الله الفقيد وأسكنه فسيح جنانه، وأدخله الفردوس الأعلى مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين.

ونسأل الله تعالى أن يغفر له ويرحمه ويكرم نزله ويوسع مدخله وأن يجازيه بالحسنات إحسانا وعن السيئات عفواً وغفرانا .. وأن يغسله بالماء والثلج والبرد وأن ينقيه من الذنوب والخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس .. وأن يخلف عليه بدار خير من داره اوأهل خير من أهله .. وأن يرزق ذويه الصبر والسلوان.


  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقاً