الشيخ محب الله البابونغري : على ماكرون الرئيس الفرنسي أن يعتذر لمسلمي العالم

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

احتج رئيس الجامعة الإسلامية عزيز العلوم بابونغر الشيخ العلامة محب الله البابونغري بشدة على عرض الرسوم الكاريكاتورية للنبي محمد (عليه الصلاة والسلام) على جدران الطرق الفرنسية بمساعدة الدولة . جاء ذلك في بيان أرسله لوسائل الإعلام اليوم (26 أكتوبر)

وأضاف قائلا : إن الخطاب المتغطرس للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بشأن الإسلام وعرضه للرسوم الكاريكاتورية للنبي محمد (صلى الله عليه وسلم) يجب أن يتوقف فورًا وأن يعتذر للمسلمين في جميع أنحاء العالم. كما يجب أن يعاقب بالإعدام المتورطون في جرائم شنيعة مثل عرض رسوم كاريكاتورية مهينة لرسول الله.

مقاطعة البضائع الفرنسية :

كما دعا الشيخ حفظه الله الأمة المسلمة في جميع أنحاء العالم إلى مقاطعة البضائع الفرنسية ، وطالب رؤساء الدول لقطع علاقاتها مع فرنسا احتجاجا على مافعلته تجاه نبينا وحبيبنا وحبيب القلب محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم.

وفي السياق ذاته، اتسع نطاق الدعوات إلى مقاطعة البضائع الفرنسية في كثير من الدول العربية والإسلامية، ردا على تصريحات للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بشأن الرسوم المسيئة للرسول محمد صلى الله عليه وسلم.

وانتشرت دعوات مقاطعة البضائع الفرنسية والوسوم المدافعة عن النبي محمد -صلى الله عليه وسلم- بشكل كبير للغاية على مواقع التواصل الاجتماعي.

وتم عرض الرسوم المسيئة يوم الجمعة على مبان حكومية في فرنسا، مما أثار غضبا واسعا في العالم العربي والإسلامي.

ويوم أمس، دعت وزارة الخارجية الفرنسية إلى وقف فوري لحملات مقاطعة المنتجات الفرنسية، وقالت إن دعوات المقاطعة والهجمات الموجهة ضد فرنسا تديرها أقلية متطرفة.

وكان ماكرون علّق على حملات المقاطعة التي تستهدف منتجات فرنسية بأنه لا شيء سيجعله يتراجع أبدا وأنه يحترم كل أوجه الاختلاف بروح السلام.


  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •