الصين تبدأ سحب قواتها من الحدود مع الهند بعد الاتفاق

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

بدأت الصين سحب قواتها من على حدودها المتنازع عليها مع الهند اليوم الاثنين، وذلك بعد اشتباك اندلع بين البلدين الشهر الماضي وقتل فيه 20 جنديا هنديا.

وقالت مصادر لوكالة الصحافة الفرنسية إن انسحاب الجيش الصيني بدأ وفقا للترتيبات المتفق عليها خلال لقاء بين جنرالات الجيشين.

وفي 15 يونيو/حزيران اشتبك جنود من الجيشين لساعات بالقضبان الحديدية والهراوات، ولقي بعضهم حتفه بعد السقوط في مياه نهر جالوان شديدة البرودة في غرب الهيمالايا، وكان ذلك أول اشتباك منذ 45 عاما بين القوتين النوويتين الجارتين.

ولم تؤكد الصين بعد ما إذا كانت قد تكبدت خسائر في صفوف قواتها، لكن عدد قتلى الهند هو الأعلى بمنطقة الحدود منذ أكثر من ٥ عقود.

وقالت مصادر بالحكومة الهندية، رافضة نشر هويتها لأنها غير مخولة بالحديث لوسائل الإعلام، لوكالة رويترز إن الجيش الصيني شوهد اليوم الاثنين وهو يفكك خياما ومنشآت في موقع بوادي جالوان قرب مكان الاشتباك.

وأضافت المصادر أن عربات شوهدت وهي تنسحب من المنطقة وأيضا من هوت سبرينغز وجوجرا، وهما منطقتان أخريان متنازع عليهما على الحدود.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية تشاو لي جيان، عندما سئل في مؤتمر صحفي عما إذا كانت الصين قد سحبت عتادا من وادي جالوان، إن الطرفين "يتخذان إجراءات فعالة للفصل (بين القوات) وتخفيف حدة الموقف على الحدود".

ولم يتبين ما إذا كانت القوات الهندية تقوم بانسحاب مماثل، لكن تشاو قال "نأمل أن تقابل الهند الصين في منتصف الطريق وتتخذ إجراءات ملموسة لتنفيذ ما اتفق عليه الطرفان، ومواصلة الاتصال الوثيق عبر القنوات الدبلوماسية والعسكرية، وأن نعمل معا لتهدئة الوضع على الحدود".

المصدر : الوكالات


  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقاً