العائدون من الخارج لا يلتزمون بالحجر الصحي لمدة 14 يوما

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

لا يلتزم العائدون البنغلاديشيون من الخارج في محافظة مداري بور بأمر اتخاذ الحجر الصحي لمنازلهم لمدة 14 يوما بل إنهم يتجولون كل يوم في أماكن شتى غير مبالين، ما أثار الهلع والخوف بين سكان المحافظة.

ومن جهة أخرى قالت الإدارة المحلية المعنية بفيروس كورونا سنتخذ الإجراءات القانونية ضد المنتهكين للقوانين.

وفيروس كورونا أصبح اسم مرعب عبر العالم. وقد تم رصد أعراضه في 8 أشخاص حتى الآن في بنغلاديش. والمصابون كلهم من المهاجرين البنغاليين العائدين من الخارج.

منذ شهرين متتاليين قدم المئات من المهاجرين البنغاليين من الصين و إيطاليا و إسبانيا و سنغافورة في محافظة مداري بور. وقد أصدرت وزارة الصحة أمر لزوم الحجر الصحي في منازلهم فور الوصول إلى البلاد لمدة 14 يوما. ولكنهم تجاهلوا الإرشادات وبدأو يختلطون الناس بشكل علني.

وهم يخرجون كل يوم بسرب من الأقرباء أو الأصدقاء في أماكن ترفيهية و كذلك الأسواق وساحات التجمعات ما أثار رعب الناس في تلك المناطق.

قال شاهد عين من تلك المحافظة : قد علمنا أن السلطات الحكومية أمرت العائدين من الخارج بالمكوث في منازلهم في غرفة مخصصة لمدة 14 يوما لكن ما شاهدنا حتى الآن امتثالهم للحكم. بل يتجولون في الطرق غير وجلين ولا هيابين".

وقال الآخر : لا نعلم أي جسد من العائدين يحمل أعراض الفيروس.

ولازدياد عدد المرضى أعدت المحافظة مستشفى ذا 100 سرير. قال مسؤولو المستشفى أن العائدين الذي لا يريدون مكوثهم في الحجر الصحي بمنازلهم فسنتخذ القرار القضائي ضدهم.

قال مفوض المحافظة محمد وحيد الرحمن أننا قمنا بتكوين لجنات صغيرة في كل البلديات والقرى. و أرشدناهم كي يتحذروا عن التجمع و يراقبوا على العائدين من الخارج و يجبروهم على التزام قوانين الحجر الصحي في منازلهم لمدة 14 يوما.

ومن جهة أخرى حذر المواطنون اليقظون للمحافظة عواقب وخيمة لو لم يعاقب العائدون المنتهكون للقوانين و يتركهم يتجولون في أماكن عامة.

والجدير بالذكر أن الاثنين المشتبهين بإصابة فيروس تم نقلهم ألى مستشفى المحافظة لتلقي العلاج و تم وضع 212 آخر في الحجر الصحي بمنازلهم.


  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقاً