العالم الرباني البنغلاديشي مولانا غلام سروار السعيدي إلى رحمة الله

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

بعد حياة حافلة بخدمة الدين والإسلام، انتقل إلى رحمة ربه الواسعة العالم الرباني، ومرشد أريباري الشيخ مولانا غلام سروار السعيدي، وقد توفي رحمه الله 21 نوفمبر 2020 م في الساعة الرابعة والربع من صباح يوم السبت عن عمر يناهز 52 عاما فإنا لله و إنا إليه راجعون.

وفقا لمصادر عائلة الفقيد أنه خضع للعلاج في مستشفى "أبولو" لدي العاصمة دكا لأيام عديدة وظل على دعم الحياة وفارق الحياة في حالة تلقى العلاج بالمستشفى.

والصلاة على الفقيد بميدان مدرسة (كامل ) أريباري اليوم السبت بعد صلاة العصر .

علما بأن الفقيد العلامة غلام سروار السعيدي نجل الفقيد العلامة غلام الحقاني رحمه الله مرشد أريباري، وكان الفقيد رحمه الله عالما متبحرا، و أشد اعتناء بجانب الإحسان والتزكية إلى جانب التعليم الديني و التربية الدينية،و لقيت مناقشاته حول موضوعات مختلفة من الإسلام استجابة واسعة على موقع يوتوب و فيسبوك.

رحم الله الفقيد وأسكنه فسيح جنانه، وأدخله الفردوس الأعلى مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين.


  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •