العلامة أحمد شفيع : يجب الإفراج عن العلماء المختفين قسرا والمعتقلين على الفور

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

طالب العلامة أحمد شفيع أمير منظمة حفاظت إسلام بنغلاديش والمدير العام للجامعة الأهلية معين الإسلام هاتهزاري بالإفراج عن رجال الدين الذين فقدوا لبعض الوقت وتعرضوا للتعذيب بعد اعتقالهم بتهمة كاذبة.

قال ذلك أثناء كلمته كالضيف الرئيسي في اليوم الختامي حفلة تفسير القرآن بشيتاغونغ، والتي نظمها جمعية الأمين للخدمة، مساء يوم الجمعة.

وأضاف : يجب إعادة الأشخاص المفقودين والمختفين قسرا على الفور، ويجب وقف تعذيب العلماء بهتمة كاذبة، مطالبا بالإفراج غير المشروط عن جميع العلماء المعتقلين.

ويشار إلى أن بنغلاديش تشهد في السنوات الأخيرة الاختفاء القسري، يشمل السياسين العلماء، والذي اشتد منذ شهور.

وفي مساء الجمعة 4 أكتوبر تعرض مولانا عتيق الله للاختفاء القسري ، ومنذ ذلك لم يتم العثور على أي خبر عنه، وفي 5 أكتوبر قدم عائلته تسجيلا عاما في مركز شرطة أدابار بعد أن كثفوا البحث عنه في جميع المظان.

وكان عتيق الله المعلم الرئيسي للمدرسة منذ 12 عامًا، الإضافة إلى ذلك فهو يعمل في دراسات مختلفة عن الإسلام وعلومه، وله أكثر من 30 مؤلف تحمل تعاليم الإسلام التي يحتاج إليها الناس في الحياة اليومية، بما في ذلك كتابه "أنا أحب القرآن".

وقال مدير شرطة إضافي من وحدة كتيبة العمل السريع-11 أليف الدين في بيان صفي أرسله إلى وسائل الإعلام بعد ظهر اليوم السبت، أنه تم القبض على مولانا عتيق الله، مدرس مدرسة علوم القرآن في شامولي بالعاصمة، في حوالي الساعة 1:30 مساء يوم الجمعة في منطقة نرسندي.


  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقاً