العلامة أحمد شفيع يدعو إلى ضمان سلامة الأطباء أبطال الحرب على كورونا

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

وباء فيروس كورونا أصاب العالم بأكمله، تداعياته تزداد يوما بعد يوم في بلدنا أيضا، وتزداد حالة الإصابات والوفيات، والأطباء يتعاملون مع هذه الحالة بصبر وجد، ويخدمون المصابين به مضحين بحياتهم ليل ونهار، لذلك حث العلامة أحمد شفيع أمير منظمة حفاظت إسلام بنغلاديش الحكومة على ضمان توفير أقنعة N-95 للأطباء وجميع معدات السلامة اللازمة لهم.

جاءت دعوة العلامة أحمد شفيع هذه خلال بيان أرسله إلى وكالة الأنباء مولانا أنس المدني سكرتير الدعاية المركزي لمنظمة حفاظت إسلام بنغلاديش يوم السبت في 2 من مايو.

وذكر العلامة أحمد شفيع في البيان : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم بشر الأطباء وخدام المرضى في أحاديثه الشريفة، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : مَا مِنْ مُسْلِمٍ يَعُودُ مُسْلِمًا غُدْوَةً إِلَّا صَلَّى عَلَيْهِ سَبْعُونَ أَلْفَ مَلَكٍ حَتَّى يُمْسِيَ، وَإِنْ عَادَهُ عَشِيَّةً إِلَّا صَلَّى عَلَيْهِ سَبْعُونَ أَلْفَ مَلَكٍ حَتَّى يُصْبِحَ وَكَانَ لَهُ خَرِيفٌ فِي الْجَنَّةِ. رواه أحمد والترمذي

وأوضح العلامة أحمد شفيع أمير منظمة حفاظت إسلام بنغلاديش : وفقاً لأحدث المعلومات ، أصيب حوالي 400 طبيب بالفيروس أثناء ذهابهم لتقديم الخدمات الطبية ومما يثير القلق بالنسبة للدولة ، وفي الوقت نفسه فإن تضحياتهم خلال هذه الكارثة جديرة بالثناء أيضا، على الرغم من أنهم لا يملكون معدات سلامة كافية ، إلا أنهم يقومون بعلاج مصابي الفيروس بشجاعة كبيرة، ستتذكر هذه الأمة خدمة وعمل الأطباء والممرضات والأشخاص المعنيين باحترام.

وتابع العلامة أحمد شفيع قائلا : إنه وفقًا لتقارير إعلامية ، لم يتم اتخاذ ترتيبات كافية في العديد من المحافظات والبلديات في البلاد لتحديد الهالة وتقديم الخدمات الطبية، العديد من المستشفيات ليس لديها إجراءات أمنية مناسبة نتيجة لذلك أن الأطباء غير قادرين على رؤية المرضى بشكل صحيح، لذلك ، يتم تعطيل الخدمات المنتظمة للمرضى الآخرين، إنه مقلق للغاية، ففي هذه الحالة يجب للحكومة أن تضمن الخدمات الطبية المنتظمة في جميع مستشفيات المحافظات والبلديات.


  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقاً