المتوفون بكورونا في بنغلاديش الرجال أكثر من النساء..ما السبب؟

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

على الرغم من أن فيروس كورونا لا يهتم بالحدود والعرق والجنسية، تشير بيانات العدوى والوفيات إلى أن هذا الفيروس مميت للرجال أكثر من النساء في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك بنغلاديش.

ولا يزال خبراء الصحة غير متأكدين بما يكفي بشأن الأسباب الدقيقة وراء ذلك، لكنهم يعتقدون أن نمط حياة الرجال غير الصحي، والتعرض الخارجي الكبير والمشاركة الاجتماعية، والإهمال بشأن القضايا الصحية، ونظافة المرء، والعوامل المناعية والهرمونية والجينية قد تكون الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بفيروس كورونا، ويقتل الرجال أكثر من النساء.

وقالوا أيضا إن النساء يتمتعن باستجابات مناعية قوية وقدرة أكبر على مكافحة العدوى والأمراض والجراثيم من الرجال.

وقالت مديرة معهد علم الأوبئة والسيطرة على الأمراض والأبحاث (IEDCR) البروفيسور ميرجادي سابرينا فلورا : إن 1،848 شخصًا مصابًا بالفيروس في بنغلاديش حتى يوم الجمعة وأن حوالي 68 بالمائة منهم من الرجال والباقي من النساء.

وأكدت أن هذا التفاوت ينعكس بشكل أكبر في حصيلة القتلى كذلك، فإن معدل وفيات النساء المصابات بفيروس كورونا أقل بكثير من معدل وفيات الرجال، حيث أن أكثر من 70 بالمائة من المتوفين هم من الرجال.

ومع ذلك ، لم تحدد البروفيسور فلورا أي سبب معين وراء ارتفاع معدل وفيات الذكور، حيث قالت : ما زلنا بحاجة إلى مزيد من المعلومات والبيانات ذات الصلة لمعالجة وإيجاد الأسباب الفعلية وراء هذا النوع من النتائج بعدد الإصابة والوفيات.

وفي مقارنة مع بقية العالم وقالت إنها حالة غير عادية، مضيفة : إذا اتبعت الإحصاءات العالمية، فإن جميع البلدان لديها عدد أكبر من المرضى الذكور من الإناث وعدد وفيات الرجال أكثر من النساء.

وفقًا لمجموعة بحث أكاديمي التابعة لمنظمة الصحة العالمية ، الرجال أكثر عرضة للوفاة بنسبة 50 إلى 80 في المائة من فيروس كورونا بمجرد الإصابة.

ووجدت دراسة أجريت على أكثر من 44000 مريض أُجريت في الصين أن 82 في المائة من الرجال الصينيين الذين تم تشخيص إصابتهم بالفيروس ماتوا في نهاية المطاف في 11 فبراير.

وحتى 20 مارس ، ذكر تقرير لمنظمة الصحة العالمية أن الرجال يمثلون حوالي 70 في المائة من وفيات فيروس كورونا في أوروبا الغربية.

قال أمين صندوق جامعة بانجاباندو الشيخ مجيب الطبية وأخصائي الطب، الأستاذ الدكتور محمد عتيق الرحمن : إن الرجال في جميع البلدان تقريبًا أكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا من نظرائهم من النساء، ولكن لا توجد حتى الآن أسباب مثبتة علمياً خلفها.

وأضاف : إن الباحثين وخبراء الصحة في جميع أنحاء العالم يفترضون أن هناك عددًا من العوامل مثل أنشطة نمط الحياة والأسباب البيولوجية ونظام المناعة من المحتمل أن تعمل ضد الرجال فيما يتعلق بعدوى الفيروس التاجي والوفيات.

وقال أستاذ بجامعة بانجاباندو الشيخ مجيب الطبية : يعتقد العديد من الخبراء أن الرجال يعيشون حياة غير صحية أكثر من النساء لأنهم يدخنون أكثر من النساء وأقل وعيًا بالنظافة الشخصية والرعاية الشخصية، وكذلك يلمس المدخنون شفاههم أكثر ، ومن المرجح أن تكون صحتهم التنفسية أكثر فقراً وعرضة للإصابة بفيروس كورونا، وكثير من الرجال يأخذون الخمور في بلادنا على عكس النساء.

وأضاف : إن الرجال يقضون وقتًا خارج منازلهم وفي الأماكن المزدحمة أكثر من النساء ، وهذا أحد الأسباب الرئيسية فيروس كورونا يشكل تهديدًا أكبر بشكل ملحوظ للرجال أكثر من النساء في بنغلاديش.

إلى جانب ذلك ، قال دكتور عتيق الرحمن : إن الهرمونات والاستجابة البيولوجية يمكن أن تساعد النساء على مكافحة الفيروس بشكل فعال حيث أن لديهن بعض الخلايا المناعية المهمة التي تلعب دورًا في زيادة مناعتهن.

وأضاف : نظرًا لعدم وجود لقاح ضد الفيروس حتى الآن ، يجب أن يحرص كل من الرجال والنساء على التجنب من الإصابة بالفيروس، وأقترح على الجميع البقاء في منازلهم قدر الإمكان، والحفاظ على النظافة الصحية، وغسل اليدين بالصابون بشكل متكرر، وتناول الكثير من الخضار والفواكه المخصبة بفيتامين سي للتخلص من عدوى فيروسات التاجية.


  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقاً