المفتي رضاء الكريم : تجنب الربا والرشوة والفساد والقوانين المصاصية للدماء أكبر علاج لفيروس كورونا

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

قال المفتي رضاء الكريم أمير حزب الحركة الإسلامية بنغلاديش أن العالم كله دمره فيروس كورونا، مثل دول أخرى في العالم ، أصبح كورونا مميتا بشكل متزايد في بنغلاديش، مسيرة الموت تزداد كل يوم.

قال مرشد تشارموناي في تصريحات اليوم أن فيروس الاكليل قد نزل إلى العالم كغضب من الله ، حتى يتمكن الناس من التعلم منه ويعيشوا حياة نقية في وقت لاحق، ولكن لا يوجد ندم في الناس، حتى في خضم هذا الوباء ، تجنب بعض الناس من مبادئ الربا والرشوة والفساد والقوانين المصاصية للدماء يكون أكبر سبب للعلاج من فيروس كورونا.

وقال إن مجموعة من المستفيدين تزيد أسعار السلع الانتهازية وتخلق أزمة، إنها لا تدفع مستحقات العمال بل تخلق وضعاً ملعوناً بقطع العمال وتعريضهم للخطر.

أعرب المفتي السيد رضاء الكريم عن قلقه وقال إنه من أجل العودة من الإثم من الضروري التوبة والعودة من الموقف السابق، قال إن أنباء هجوم الإكليل على كبار الشخصيات السياسية والأشخاص الذين هم دائما تحت الحماية ، بما في ذلك رجال الأعمال النجوم جعل الناس العاديين في البلاد يفكرون.

وتابع أمير حزب الحركة الإسلامية قائلا إن فيروس الاكليل هو وباء، ومن أجل البقاء على قيد الحياة من هذا الوباء ، يجب تجنب سياسة مصاص الدماء في جميع الحالات، وكذلك يجب تجنب الفائدة والرشوة والفساد، خلاف ذلك لا توجد طريقة للتخلص من فيروس الاكليل.

وقال نحتاج أن نتوب ، ونستغفر ونتضرع أكثر فأكثر إلى الله، لنعيش حياة نقية يجب أن نتعهد في جناب الله، الله يحفظ الأمة المسلمة من هذه المصائب.


  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقاً