الهيئة العليا للجامعات القومية تتخذ قرار فتح المدارس إثر التشاور مع الحكومة

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

جميع المؤسسات التعليمية في البلاد واجه مشاكل متفاقمة جراء الوباء الذي حل في العالم نتيجة الفيروس التاجي، نفس المشاكل تعاني بها المدارس القومية في بنغلاديش، كل أنواع من العمليات الدراسية تعرض للضرر قل أو كثر، كبار علماء البلاد يريدون أن يصلوا إلى قرار حول فتح المدارس بحذر ودهاء.

جنبا إلى جنب تهتم الهيئة العليا للجامعات القومية أكبر لجنة ومنصة وطنية للمدارس القومية بكيفية بدأ العام الدراسي الجديد.

للمباحثات عن تلك الأمور عقدت طائفة من ممثلي الهيئة العليا جلسة مع وزير الداخلية البنغلاديشي أسد الزمن خان كمال صباح الجمعة، وقد حضر الجلسة خمسة من كبار ممثلي الهيئة.

قال مولانا محفوظ الحق الأمين العام المشترك لوفاق المدارس العربية لدى وكالة أوار إسلام للأنباء : انعقدت اليوم الجلسة مع وزير الداخلية، وقمنا هناك بعرض كلماتنا إليه، وجرت مفاوضتنا معه وقتا طويلا.

ولكن قبل إفادة قرارات الجلسة للجميع ستعقد اللجنة التنفيذية للهيئة العليا جلسة أخرى، ثم يتخذ القرار النهائي ويتم بثه بإشعار خاص، قبل ذلك لن نستطيع أن نُعلِم شيئاً.

وأضاف قائلا إننا سنعقد اجتماعا في القريب العاجل لأن الوقت قد ضاق، ولكن موعد الجلسة ومكانها لم تحدد حتى الآن.


  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقاً