انتخاب جنيد البابونغري أميرا ونور الحسين القاسمي الأمين العام لمنظمة حفاظة الإسلام بنغلاديش

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

بعد الفقيد العلامة الشاه أحمد شفيع تم انتخاب مولانا جنيد البابونغري الذي كان أمينا عاما خلال فترة طويلة لمنظمة حفاظة الإسلام بنغلاديش (أكبر منظة إسلامية غير سياسية في البلاد) أميرا إلى جانب ذلك اُنتخب مولانا نور حسين القاسمي أمينا عاما جديدا للمنظمة ، وعُين مولانا محب الله البابونغري مستشارا رئيسيا للمنظمة.

جاء هذا الإعلان بعد انعقاد المؤتمر المركزي لمنظمة حفاظة الإسلام ظهر يوم الأحد الماضي ،في وقت لاحق تم كشف أسماء مسؤولين آخرين.

قال العلامة جنيد البابونغري الذي انتخب أميرًا لمنظمة حفاظة الإسلام "لم أرغب في تولي هذا المنصب". لقد حملني الشيوخ هذه المسؤولية بالقوة، سوف تدعون من أجلي حتى أتمكن من الوفاء بهذه المسؤولية.

في وقت سابق ، بدأ مجلس المنظمة في الساعة العاشرة00 :10 صباحا في مدرسة دار العلوم معين الإسلام هاتهزاري، وقد شارك فيها زهاء أكثر من ثلاثمائة / 300 عالم مسؤول للمنظمة من جميع أنحاء البلاد.

وفي المؤتمر تم انتخاب مولانا جنيد الحبيب ومولانا مأمون الحق ومولانا ناصر الدين و منير ومير إدريس في منصب الأمين العام المشترك .

و أُعلن فى المؤتمر عن اجمالى 151 عضوا للمنظمة. وقد تم تعيين 25 عضوا في اللجنة الاستشارية، و 32 عضوا بمنصب نائب الأمير ، وسبعة في منصب الأمين العام المشترك، و 18عضوا بمنصب الأمين العام المساعد.


  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •