باكستان: أردوغان ليس صديق لنا فحسب إنما قائد العالم الإسلامي

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

قال رئيس البرلمان الباكستاني، أسد قيصر، إن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ليس صديق لباكستان فحسب إنما قائد العالم الإسلامي برمته.

جاء ذلك في كلمة له، أثناء مشاركة الرئيس أردوغان في جلسة مشتركة للبرلمان ومجلس الشيوخ الباكستاني، الجمعة.

وأفاد قيصر مخاطبا أردوغان "أشعر بفخر كبير جراء التحدث إليكم، فإننا هنا لا نستقبل أحد أصدقاء باكستان فحسب، إنما قائد وزعيم العالم الإسلامي".

وأضاف: "إن أعضاء مجلس الشيوخ، ونواب البرلمان يشعرون بفارغ الصبر لسماع آرائكم النيرة، بصفتك أحد أعظم شخصيات العالم الإسلامي اليوم".

وأكد على أن بلاده وتركيا ترتبطان ببعضهما بروابط ثقافية متنية، مشددا على أهمية زيارة أردوغان إلى بلاده، وخصوصا في هذه المرحلة الحرجة.

وأشار في هذا الصدد إلى أن "معاداة الإسلام منتشرة اليوم بشكل لا مثيل له من قبل، وأن العالم يشهد أزمات كبرى، مثل أزمة كشمير، حيث يعيش سكان المنطقة أياما عصيبة في ظل الاحتلال خلال آخر 6 أشهر".

ولفت إلى وقوف تركيا وأردوغان إلى جانب أهالي كشمير في هذه المرحلة، معربا باسمه واسم الشعب الباكستاني وأهالي كشمير عن بالغ شكره وامتنانه لتركيا ورئيسها جراء موقفه الشجاع من هذه الأزمة.

ووصل أردوغان، العاصمة الباكستانية إسلام أباد، أمس الخميس، في زيارة رسمية لمدة يومين، للمشاركة في أعمال الاجتماع السادس لمجلس التعاون الاستراتيجي رفيع المستوى بين البلدين.

ويرافق أردوغان في زيارته، عقيلته أمينة أردوغان، ووزراء الخارجية مولود تشاووش أوغلو، والطاقة والموارد الطبيعية فاتح دونماز، والخزانة والمالية براءت ألبيراق، والتجارة روهصار بكجان، والنقل والبنية التحتية محمد جاهد طورهان، فضلا عن رئيس دائرة الاتصال الرئاسي فخر الدين ألطون، والمتحدث الرئاسي إبراهيم قالن.

اترك تعليقاً