باكستان تشن إدانة شديدة اللهجة على بناء معبد هندوسي في موقع المسجد البابري

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

أدانت باكستان، الأربعاء، بدء بناء معبد هندوسي في موقع مسجد بابري التاريخي بولاية أتربرديش الهندية، بعد قضاء المحكمة العليا الهندية منح ملكيته للهندوس في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.

وأعلنت حكومة ولاية أتربرديش، بدء بناء معبد "رام" الهندوسي في موقع مسجد بابري التاريخي، الثلاثاء، في ظل تفشي جائحة كورونا في الدولتين المتجاورتين.

وقالت وزارة الخارجية الباكستانية، إنه "في الوقت الذي يحارب العالم فيه جائحة كورونا غير المسبوقة، فإن تجمع حزب "بهاراتيا جاناتا" ومنظمة "راشتريا سوايامسيفاك سانغ" في الهند منشغلين بتعزيز أجندة "القومية الهندوسية" بلا خجل.

وأضافت في بيان، أن بدء بناء معبد هندوسي في موقع مسجد بابري التاريخي في26 مايو/ أيار الماضي خطوة أخرى في هذا الاتجاه"، مشددة على إدانة باكستان لعملية البناء حكومة وشعبًا.

وأشارت أن بدء تشييد المعبد كان استكمالًا لقرار المحكمة العليا الهندية "المثير للجدل" الذي فشل تمامًا في دعم مطالب العدالة.

وأكدت أنه "يجب على المجتمع الدولي محاسبة الهند على الانتهاكات المستمرة لحقوق الإنسان للأقليات وحثها على اتخاذ خطوات فورية لضمان حماية حقوق جميع الأقليات وتعزيزها بالكامل".

وفي 6 ديسمبر/ كانون الأول 1992، قام متشددون هندوس بهدم مسجد بابري التاريخي في مدينة "فايز أباد"، بولاية أتربرديش الهندية، والذي بُني في القرن السادس عشر، من قبل الإمبراطور المغولي "ظهير الدين بابر"، مؤسس الإمبراطورية المغولية في الهند، ويعتبر أكبر مساجد الولاية.

وفي نوفمبر 2019، قضت المحكمة العليا في الهند بمنح ملكية موقع مسجد بابري للهندوس، وتخصيص مكان آخر لبناء مسجد للمسلمين، رغم أن جميع أعمال التنقيب الأثرية في موقع المسجد أظهرت تاريخه الإسلامي.


  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقاً