باكستان تعلن مواصلة دعمها لنضال شعب كشمير

وتنتقد حصول الهند على أسلحة متطورة

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

جددت باكستان دعمها لنضال شعب كشمير من أجل استعادة حريته في الذكرى 73 لاجتياح القوات الهندية الإقليم المتنازع عليه، وشدد الرئيس الباكستاني، عارف علوي، على أن الهند "لم تتمكن من قمع صوت هذا الشعب الأبي".

من جانبه، أكد رئيس الوزراء، عمران خان، أن بلاده ستواصل تقديم كافة أشكال الدعم لسكان كشمير حتى الاعتراف بحقهم في تقرير مصيرهم، مشيرا إلى أنهم يحيون ذكرى هذا اليوم من أجل التنديد بقوات الاحتلال الهندي، وتجديد الدعم الثابت لشعب كشمير.

ودعا خان المجتمع الدولي إلى العمل من أجل إيجاد حل سلمي لقضية كشمير في ضوء رغبة سكانه وقرارات مجلس الأمن الدولي، وقال إن شعوب المنطقة تتطلع للتنمية والازدهار، وإن السلام يعد شرطا لتحقيق ذلك.

خطوة غير قانونية

بدورها، شددت الخارجية الباكستانية في بيان أن الهند أقدمت في 5 أغسطس/آب 2019 على خطوة غير قانونية وأحادية لتغيير الوضع المعترف به لجامو وكشمير، وتغيير البنية الديموغرافية للمنطقة.

ودعت الوزارة الهند إلى رفع الحصار العسكري عن المنطقة، وإنهاء القيود الإعلامية على شعب كشمير، وانتهاكات حقوق الإنسان، والإفراج عن السياسيين والشباب المعتقلين.

كما أعرب مجلس الشيوخ الباكستاني في نص قرار وافق عليه بالإجماع عن تضامنه مع شعب جامو وكشمير.

انتقاد للهند

وفي سياق متصل، انتقدت باكستان حصول الهند على أسلحة متطورة، وذلك بعد توقيعها المبدئي اتفاقا مع الولايات المتحدة لتزويدها بأسلحة دفاعية.

وقال بيان لوزارة الخارجية الباكستانية إن باكستان تسلط الضوء باستمرار على مخاطر عدم التوازن الإستراتيجي في جنوب آسيا؛ بسبب حصول الهند على معدات عسكرية متطورة وتكنولوجيا متقدمة ومعلومات مهمة.

اعلان

وأضاف البيان أن حصول الهند على أسلحة متطورة وأنظمة صواريخ وتوسيع قوتها النووية يشكل تهديدا خطيرا للسلام في جنوب آسيا، مضيفا أن التجارب الصاروخية الهندية الأخيرة غير المسبوقة شكلت مثالا على بناء الهند قوة عسكرية تقليدية ونووية، تزعزع الأمن والسلام في المطقة.

المصدر :  وكالات


  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •