بحث تركي : كورونا أشد فتكا بالمدخنين

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

قال عضو الهيئة التدريسية بجامعة العلوم الصحية التركية، جانتورك طاشجي، إن فيروس كورونا أشد فتكا بالمدخنين من غير المدخنين.

وأضاف خلال حديثه للأناضول، الأحد: "من المعروف للجميع أن من يعانون من أمراض الجهاز التنفسي المزمنة هم أكثر تأثرا بالفيروس".

وأشار طاشجي - وهو أستاذ مساعد أخصائي أمراض الصدر- إلى أن "نحو 81 بالمئة من المصابين بهذا الفيروس يعانون من عدوى الجهاز التنفسي العلوي دون الحاجة لتلقي العلاج في المشافي، و15 بالمئة يتلقون العلاج بالمشافي، فيما يتم إدخال 4 بالمئة من المصابين إلى غرف العناية المركزة".

وأوضح أن نسبة الوفيات في العالم بسبب الفيروس يتراوح بين 4 - 5 بالمئة، وعند فحص تفاصيل الأعراض المميتة، نجد أن التدخين سبب رئيسي لجميع الأمراض المزمنة تقريبا، وبما أن التدخين سبب رئيسي للأمراض المزمنة، فإنه يزيد أيضا من خطر الإصابة والوفاة بفيروس كورونا.

وأضاف "وفق مقالة نشرت بالصين خلال شباط/ فبراير الماضي، فإنه في غضون 15 يوما، تمت متابعة وضع 78 مريضا مصابا بكورونا، وكان وضع المدخنين أكثر سوءا من غير المدخنين".

وأردف "أظهرت النتائج، أن تقدم السنّ والتدخين أهم عاملين في الحالات الحرجة والمميتة للمرضى المصابين بالفيروس".

ولفت إلى أن "المدخنين معرضون لالتهابات رئوية بكتيرية أكثر من غير المدخنين، لأن التدخين يقلل من نشاط الغشاء المخاطي وخاصة في الرئة والقصبات الهوائية بالكامل، مما يتسبب في وصول العدوى الفيروسية والبكتيرية إلى مناطق الرئة بسهولة أكبر".

وخلص إلى أن وباء كورونا يجب أن يكون سببا مهما للإقلاع عن التدخين.

وحتى مساء الأحد، تجاوز عدد مصابي كورونا حول العالم 685 ألفا، توفي منهم أكثر من 32 ألفا، في حين تعافى من المرض ما يزيد على 146 ألفا.


  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقاً