بكشمير..مقتل 21 مقاتلا من أجل الحرية بالعملية العسكرية الهندية

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

علم من مصدر موثوق به أن 21 شخصا من المقاتلين من أجل الحرية قتلوا بالعملية العسكرية بكشمير التي سيطرت عليها الهند وتحكم عليها وسط إغلاق الولاية لفيروس كورونا.

ونقلت وسائل الإعلام تلك المعلومات عن تقرير وكالة هندوس وإي سوموي للأنباء.

ذكر تقرير صدر يوم السبت في 25 من أبريل أن الجيش ومقاتلي الحرية بدأوا إطلاق النار بالقرب من خط السيطرة في كشمير في الساعات الأولى من الصباح، لقى ثلاثة أشخاص مصرعهم فى حادث اطلاق نار فى منطقة جوريبورا افانتيبورا فى محافظة بولواما.

وفي وقت سابق قتلت قوات الأمن اثنين من مقاتلي الحرية في أرواني في بيجبيهارا بجنوب كشمير يوم الجمعة، ويزعمون أن الضحايا اختطفوا ضابط شرطة.

أفادت صحيفة هندية يوم الجمعة أن ما لا يقل عن 18 من مقاتلي الحرية قتلوا في عملية عسكرية في كشمير أثناء الإغلاق.

وكذلك ذكرت الصحيفة أيضا : عن مسؤول حكومى قوله بان 50 شخصا لقوا مصرعهم فى عمليات عسكرية فى كشمير حتى الآن في هذا العام، وفي الوقت نفسه ، قُتل 18 من أفراد قوات الأمن.

تم الإعلان عن إغلاق الولايات الهندية لمدة 21 يومًا في الهند منذ 25 مارس لمنع انتشار الفيروس التاجي، في وقت لاحق تم تمديده حتى 3 مايو، هناك حديث عن أنه قد يتم تمديده حتى 16 مايو.

وفقا لتحديث المباشر لصحيفة ذا هندو حتى صباح الأحد ، أصيب 26249 شخص بكورونا في الهند حتى الآن و توفي 825 شخص.


  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقاً