بنغلاديش..الشيخ المفتي مصلح الدين الشيربوري إلى رحمة الله

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

انتقل العالم الكبير الشيخ المفتي مصلح الدين إلى جوار ربه في الساعة 9.00 ليلا بالأمس يوم الأربعاء في 5 من فبراير. إنا لله وإنا إليه راجعون.

كان الشيخ يعد من كبار علماء الشريعة بحافظة شيربور التابعة لولاية مؤمن شاهي.

كان يعاني من أسقام عديدة منذ زمن طويل، وأخيرا أجاب على دعوة ربه و انتقل إليه في الساعة 9.00 ليلا ليوم الأربعاء بالأمس.

كان الشيخ مصلح الدين في خدمة تدريس صحيح البخاري منذ سنوات طويلة في الجامعة الصديقية تيربازار بحافظة شيربور. وكان أيضا إماما و خطيبا في جامع موقف الحافلات القديم بنفس المحافظة.

إنه كان من سكان محافظة نيتروكونا بولاية مؤمن شاهي وكان يدرس الحديث في جامعة مفتاح العلوم الواقعة بنيتروكونا من وقت طويل. ثم انتقل إلى محافظة شيربور في القرن التسعين. وانضم كمحدث و شيخ الحديث بالجامعة الصديقية. و من هنا بدأ أن يعيش بشيربور مستمرا.

اللهم اغفر له وارحمه واعف عنه وعافه وأكرم نزله ووسع مدخله واغسله بالماء والثلج والبرد ونقه من الخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس وابدله دارا خيرا من داره واهلا خيرا من أهل وقه من فتنة القبر وعذاب النار...وارزق أهله وذويه الصبر والسلوان.. آمين.


  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقاً