بنغلاديش تبني سياج الأسلاك الشائكة حول مخيمات الروهنغيا

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

بدأت بنغلاديش بناء سياج من الأسلاك الشائكة حول مخيمات الروهنغيا في كوكس بازار للحد من مغادرة اللاجئين ملاجئهم.

صرح بذلك وزير الداخلية خلال حديثه إلى الصحفيين في حدث تم تنظيمه للاحتفال بالذكرى السنوية الخامسة والعشرين لخفر السواحل البنجلاديشية في مقره الرئيسي في دجاراجون في دكا اليوم السبت.

وردا على سؤال حول المراقبة على الروهنغيا بأنها أصبحت ضعيفة، قال الوزير: المراقبة ليست ضعيفة على الإطلاق، علما بأن هناك أكثر من مليون نسمة من الروهنغيا يعيشون في المخيمات في كوكس بازار ، والذي يعادل ثلاثة أضعاف سكان تكناف، الأمر الذي أدى إلى حدي حوادث غير المرغوب فيها.

وأضاف : لقد تم وضع الروهنغيا تحت إشراف وكالات إنفاذ القانون لدينا بما في ذلك الشرطة وكتيبة العمل االسريع وقوات حرس الحدود البنغلاديشية وقوات شبه الجيش.

وأردف : أن سياج الأسلاك الشائكة يجري بناءه حول مخيمات الروهنغيا حسب تعليمات رئيسة الوزراء الشيخة حسينة.

وأكد أن قوات جيشنا بدؤوا بالفعل عملية بنائه، الذي يهدف رئيسيا إلى الحد من مغادرة الروهنغيا مخيماتهم دون رخصة سلطات بنغلاديش، حتى لا يضم أفراد الروهنغيا إلى الشعب البنغلاديشي في مجتماعاتهم.

وصرح بأنه سيتم إنشاء كاميرات مراقبة وكاميرات الدوائر التلفزيونية المغلقة لتعزيز المراقبة في مخيمات الروهنغيا، مضيفًا : لذلك ، يجب دائمًا أن تكون جميع قوات إنفاذ القانون في مخيمات الروهنغيا البقاء في حالة تأهب لمواجهة أي تحديات.

وعندما سئل عن المفاوضات مع ميانمار بشأن إعادة الروهنغيا إلى الوطن، قال وزير الداخلية إن النقاش مع ميانمار لا يزال مستمراً. نأمل أن توافق ميانمار على استعادة رعاياها في يوم ما.

فيما يتعلق بخفر السواحل البنجلاديشية ، قال وزير الداخلية أسد الزمان إن خفر السواحل أصبح قوة قوية.

وأضاف لقد عملوا على منع مختلف الجرائم بما في ذلك التهريب والصيد غير المشروع، مؤكدا أنهم يعملون أيضا على حماية البيئة.


  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقاً