بنغلاديش تسجل أول وفاة بكورونا في مخيمات الروهنغيا والأمم المتحدة تحذر

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

أعربت الأمم المتحدة، الثلاثاء، عن قلقها الشديد إثر تسجيل أول حالة وفاة بفيروس "كورونا" في مخيمات اللاجئين الروهنغيا بمنطقة كوكس بازار جنوبي بنغلاديش، محذرة من احتمال تفشي الفيروس.

وقال ستيفان دوجاريك، المتحدث باسم الأمين العام للمنظمة الدولية: "قلقون بشدة من ظهور أولى الإصابات (يقصد الوفيات) بكورونا في مخيمات اللاجئين الروهنغيا في كوكس بازار ببنغلاديش".

وتطل "كوكس بازار" على خليج البنغال، في الجنوب الشرقي من بنغلاديش، على الحدود مع ميانمار.

وأضاف دوجاريك، خلال مؤتمر صحفي عبر تقنية الفيديو: "في الحقيقة، تعد مخيمات كوكس بازار من أعلى المناطق في العالم التي يمكن أن تتعرض لتفشي الفيروس".

وزاد بقوله إن "الأمم المتحدة والسلطات في بنغلاديش تعملان بشكل وثيق لاحتواء الفيروس في تلك المخيمات".

وينتقد لاجئون ومنظمات إنسانية تردي الأوضاع في مخيمات اللاجئين الروهنغيا، خاصة في ظل الكثافة الكبيرة داخلها.

وعن مسؤول محلي بقطاع الصحة قوله إن لاجئا من الروهنغيا (71 عاما) توفى الأحد؛ إثر إصابته بالفيروس، فيما ارتفع عدد الإصابات داخل المخيمات إلى 29.

وأطلق جيش ميانمار ومليشيات بوذية متطرفة، منذ 25 أغسطس/ آب 2017، موجة جديدة من الجرائم ضد الروهنغيا، وصفتها الأمم المتحدة والولايات المتحدة بأنها "تطهير عرقي".

وفرّ أكثر من 700 ألف من مسلمي الروهنغيا من ميانمار إلى بنغلادش، 60 بالمائة منهم أطفال، هربا من حملة القمع المستمرة.


  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقاً