بنغلاديش تقدر الجهود الغامبية بشأن محاكمة ميانمار في العدل الدولية

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

أعربت بنغلاديش عن تقديرها لجهود مساءلة ميانمار في محكمة العدل الدولية التي قدمتها غامبيا بشأن جرائم الفظائع المرتكبة بحق الروهنغيا بزعم الإبادة الجماعية.

في أول بيان رسمي علني صدر يوم الجمعة في هذا الصدد قالت وزارة الخارجية : إن وفداً من بنغلاديش حضر جلسات الاستماع في محكمة العدل الدولية، وقدم مدخلات حول سياق الأزمة، حيث أوضح الوفد جهود دكا لإعادة النازحين الروهنغيا بالأمن والكرامة.

وأكد وفد بنغلاديش المكون من 11 عضوا برئاسة وزير الخارجية شهيد الحق على المعاملة بالمثل بين المساءلة وخلق جو يفضي إلى العودة المستدامة إلى الوطن.

وعُقدت جلسات الاستماع في قصر السلام في لاهاي في الفترة من 10 إلى 12 ديسمبر / كانون الأول. وطُلب من المحكمة اتخاذ تدابير مؤقتة لإغاثة الروهنغيا، وإنهاء ثقافة الإفلات من العقاب السائدة لمرتكبي الانتهاكات الفظيعة في ميانمار ضد الروهنغيا.

وعلى هامش حضور المحكمة التقى وزير الخارجية بمسؤولي المحكمة الجنائية الدولية، الذين أذن لهم بالفعل بإجراء تحقيق في سبب الترحيل الجماعي الروهنغيا من راخين إلى كوكس بازار.

كما حضر حدثًا بعنوان "الحق في الرد" نظمته مجموعة من المنظمات غير الحكومية الدولية، وخلال الحدث شرح الوزير موقف بنغلاديش بشأن المساعدات الإنسانية للروهنغيا الذين يعيشون في كوكس بازار.

وحضر الوفد البنغلاديشي حفل استقبال نظمته المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة وبنغلاديش وماليزيا في 10 ديسمبر تكريما لوزير العدل الغامبي وفريق المحامين وبوب راي المبعوث الكندي الخاص إلى ميانمار.

وبدوره أشاد بوب راي ببنغلاديش في حفل الاستقبال على كرمها الذي امتد إلى الروهنغيا من الإيواء للفارين من الاضطهادات إلى بنغلاديش. كما أعرب عن تقديره لرئيسة الوزراء الشيخة حسينة على فتح الحدود للروهنغيا.


  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقاً