تمهيدا للتطبيع…السديس استغل منبر الحرم المكي

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

اعتبر نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي عبارات أوردها إمام الحرم المكي عبد الرحمن السديس، ضمن خطبة صلاة الجمعة، تمهيدا للتطبيع مع إسرائيل.

وتناقلت حسابات عبر مواقع التواصل مقتطفات من خطبة السديس، التي أثارت جدلا واسعا أمس الجمعة بين النشطاء، وتساءل كثيرون حول الغاية من إشارته إلى التعامل مع اليهود في الإسلام.

وقال السديس في خطبته "من التنبيهات المفيدة في مسائل العقيدة، عدم الفهم الصحيح في باب الولاء والبراء، ووجود اللبس فيه بين الاعتقاد القلبي وحسن التعامل في العلاقات الفردية والدولية".

وأضاف أنه "لا يتنافى مع عدم موالاة غير المسلم، معاملته معاملة حسنة تأليفا لقلبه واستمالة لنفسه، للدخول في هذا الدين"، مستشهدا بوقائع حدثت مع نبي الإسلام محمد في تعامله مع اليهود.

وأثارت الخطبة سيلا من ردود الفعل على مواقع التواصل، واتهم مغردون السديس بأنه يستغل منبر الحرم المكي، للتمهيد للتطبيع "والخيانة".

ونورد تاليا بعضا من هذه التغريدات:

وتأتي خطبة الشيخ السديس بعد نحو ثلاثة أسابيع على الإعلان عن اتفاق تطبيعي بين الإمارات وإسرائيل في 13 أغسطس/آب الماضي، برعاية أميركية.

المصدر : وكالة الأناضول


  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •