جنيد البابونغري يطالب بإجراء تحقيق مناسب في حادث انفجار في المسجد بنراين غنج ويعزي المصابين

الشيخ جنيد البابونغري
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

أعرب الأمين العام لحفاظت إسلام بنغلادش وشيخ الحديث بجامعة دارالعلوم هاتهزاري الشيخ العلامة جنيد البابونغري عن حزنه العميق إزاء الحادث المأساوي الذي وقع بصورة انفجار في المسجد بمنطقة خانبور تالا في مدينة نراين غنج

. وفي بيان أرسل إلى وسائل الإعلام يوم السبت 5 سبتمبر ، دعا العلامة البابونغري الإدارة المحلية وممثلي الشعب إلى التقدم لضمان علاج المتضررين .

كما ناشد قيادات ونشطاء المحافظات البحث عن أسر الضحايا وتقديم الخدمات الطبية للمصابين. وأضاف الأمين العام لحفاظت إسلام قائلا: إن عدد القتلى في هذا الحادث المروع المأساوي بلغ 14 شخصًا حتى الآن وأصيب أكثر من 22 شخصا، وإن شاء الله الموتى في هذا الحادث سيحصلون على منزلة الشهادة في ضوء الشريعة.

وأردف العلامة البابونغري قائلا : عادة لايتسبب انفجار مكيف الهواء وحده في وقوع مثل هذا العدد الكبير من الضحايا. وعلاوة على ذلك أكدت سلطات الإطفاء أن الانفجار نجم عن تسرب غاز من خط الغاز فتراكم في الغرفة المكيفة بالمسجد.

وبحسب بيان رجال خدمة الإطفاء وشهود العيا ، أن إهمال شركة تيتاس للغاز هو السبب الوحيد لوقوع مثل هذا الحادث الكبير. لذا يجب على الحكومة تقديم الجناة للعدالة من خلال تحقيق نزيه عادل .

وقال الأمين العام : " إنني أشعر بحزن عميق للخسارة المأساوية في الأرواح". وأسأل الله المغفرة والشهادة للذين قتلوا في الحادث وأتقدم بأحر التعازي لأسر الضحايا كما أتمنى للمصابين الشفاء العاجل .


  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •