حكومة الوفاق الليبية ترفض مهلة حفتر لقوات مصراتة

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

أعلنت قوات حكومة الوفاق الوطني الليبية، الأحد، رفضها للمهلة التي حددتها قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر لانسحاب قوات مصراتة من مدينتي طرابلس وسرت، غربي البلاد.

وقال مصطفى المجعي، الناطق باسم المركز الإعلامي لعملية "بركان الغضب" التابعة لحكومة الوفاق الليبية، إن "تمديد قوات حفتر مهلتها لقوات مصراتة للانسحاب ما هو إلا مبرر لفشلها بساعة الصفر لاقتحام طرابلس، التي تم الإعلان عنها سابقا".

ونقلت وكالة الأناضول التركية عن المجعي تكذيبه تصريحات للناطق باسم قوات حفتر، أحمد المسماري، قال فيها إن وفدا يمثل مدينة مصراتة دخل بمفاوضات معهم.

وأشار المجعي إلى أن المدينة "أعلنت في وقت سابق، حالة النفير واختارت المواجهة وصد عدوان حفتر على العاصمة".

والجمعة، توعد الناطق باسم قوات حفتر أحمد المسماري باستمرار قصف مدينة مصراتة يوميا بالغارات الجوية في حال لم تنسحب قوات المدينة من طرابلس وسرت، في مدة ثلاثة أيام كان من المفترض أن تنتهي مساء الأحد.

لكن قوات حفتر أعلنت تمديد المهلة التي منحتها لمدينة مصراتة غرب ليبيا ثلاثة أيام أخرى من أجل سحب قواتها من المحاور الجنوبية للعاصمة طرابلس ومدينة سرت وسط البلاد.

وعاد المسماري ليقول إن هذا التجديد جاء بعد تواصل من شخصيات من مدينة مصراتة، متعهدا بعدم التعرض للقوات المنسحبة إلى حين انتهاء المدة.


  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقاً