على أساس الطوارئ..حكومة بنغلاديش تتخذ قرارًا باستيراد البصل عن طريق الشحن الجوي

محطماً جميع الأرقام القياسية السابقة سعر البصل يرتفع إلى 3.3 دولار (280 تاكا) للكيلوغرام

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

اتخذت الحكومة البنغلاديشية قرارًا باستيراد البصل من الدول الأخرى عن طريق الجو على أساس طارئ اعتبارًا من يوم الأحد، حيث ارتفع سعر مكونات الطبخ الرئيسية إلى 3.3 دولار (280 تاكا) للكيلوغرام في السوق المحلية يوم الجمعة محطماً جميع الأرقام القياسية السابقة الأمر الذ أثار غضب الشعب، بحسب وزير التجارة محمد جعفر الدين بعد ظهر اليوم الجمعة.

وقال الوزير : إن مؤسسة التجارة البنغلاديشية التي تديرها الدولة والمنظمة الخاصة "شركة إس ألام" ستقوم باستيراد البصل عن طريق الشحن الجوي في البداية.

وأضاف : وسيستمر استيراد البصل عن طريق الجو حتى ينخفض ​​سعر مكون الطهي الأساسي إلى المستوى الطبيعي.

ويشار إلى أن نائب وزير التجارة وصل إلى تركيا لاستيراد البصل، كما يقيم حاليا نائب آخر لوزير الخارجية في مصر لنفس الغرض.

وأمس الخميس سجل سعر البصل رقماً قياسياً حيث بيع كل كيلوغرام مقابل 2,6 دولار (220 تاكا) في أسواق الخضروات في جميع أنحاء مدينة دكا.

وقد لوحظ ارتفاع الأسعار في بعض أسواق البيع بالتجزئة والجملة في العاصمة ، بما في ذلك شانتيناغار وماليباغ وكروان بازار وشوكراباد، يوم الخميس.

واعترف جهاد حسين تاجر تجزئة بصل في سوق شوكراباد للمطابخ ، برفع الأسعار وألقى باللوم على تاجر الجملة، إلا أنه لم يستطع تحديد السبب الحقيقي وراء ذلك.

وصل سعر البصل إلى مستوى قياسي ليباع كل كيلوغرام مقابل 2.15 دولار (Tk 180) بالعملة المحلية فوق مساء أمس، ويأتي ذلك بعد يوم واحد من إعلان وزير الصناعة نور المجيد محمود همايون أن الأسعار تحت السيطرة.

واستمرت أسعار البصل في الارتفاع في اليومين الأخيرين إلا أن أمس الأربعاء والخميس كان أشد ارتفاعا.

بلغ سعر التجزئة من الصنف المحلي 160 تاكا صباح أمس في العاصمة والذي هو أكثر 10 تاكا من الليلة السابقة، واستمر ارتفاعه مع مرور الساعات وفي المساء حتى بيع كل كيلوغرام مقابل 2.15 دولار (Tk 180).

والثلاثاء أخبر وزير الصناعة في البرلمان : أن سوق البصل أصبح تحت السيطرة الآن، ما أشعل سوق البصل، فحوالي الساعة 2:00 مساءً ، كانت أسعار الجملة والتجزئة للبصل تبلغ 160 و 170 تاكا في كروان بازار، بحلول الساعة 4:30 مساءً ، ارتفعت الأسعار إلى 170 و 180 تاكا، وذلك بعد إعلان الوزير.

ارتفع سعر البصل من منتصف سبتمبر بعد ما فرضت الهند حظراً على تصدير البصل، وقفز سعر البصل المحلي في 19 سبتمبر في اليوم التالي إلى 110 تاكا ليصل إلى 120 تاكا ، في حين بلغ سعر البصل الهندي ما بين 100 و 100 تاكا.

انخفض السعر إلى 70-90 تاكا للكيلوغرام في الأسبوع الثاني من شهر أكتوبر حيث بدأ التجار في استيراد القطعة من ميانمار ومصر ، لكنها بدأت في الارتفاع مرة أخرى من الأسبوع الثالث من أكتوبر.


  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقاً