خاتم الأنف

من روائع الأدب البنغالي

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

للشاعر البنغالي الكبير / المحمود
ترجمة: محمد شمس الحق صديق
--------------------------------
فقدت خاتم أنف أمي الذهبي في آخر المطاف
أبحث عنه هنا وهناك ببنغلاديش في سائر الأطراف
كنت ذهبت إلى النهر فسألت، هل لديك؟
جسدي مليئ بأسماك باوال فلا تلمسني بيديك،
قاله لي نهر تيتاس باكيا عند منعطف حديقة الغزلان
حيث يبقى مالك الحزين منشور الجناحان.
تجاوزتُ الماءَ وفقدت الفريق واتجهت نحو الغابة
بدا لي الغزلان والببغاء في الغابة الخضراء لامعة
قلت للغابة في التماس جاد، هلا أرجعت لي يا أخي
فأنا أريد العودة مع حلي أمي إلى بيتي
كنز أمك المفقود أين يمكنني العثور؟
فنحن في الغابة حيوانات وعامة الطيور.
لا نتحلى أبدا بخاتم الأنف بل نلبس الزهور على شعرنا الخضور
إذا كنت تريد مد يديك ثم مد يديك وخذ رائحة الزهور
هذا ما قاله الجبل وأظهر صدره المليء بالوجبات
والآلاف من الغزلان تلوي وجوههم بين الأوراق في الفجوات.
بضفيرة متمايلة أقبل الليل، مرة أخرى مددت قدمي
لن أذهب إلى البيت من غير حلي أمي.


  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقاً