خان : على المجتمع الدولي أن يعمل على إنهاء ’الاحتلال الهندي‘ لاقليم جامو وكشمير

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

دعا رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان، الثلاثاء، المجتمع الدولي إلى العمل من أجل تخليص اقليم جامو وكشمير من "الاحتلال الهندي".

جاء ذلك في تغريدة نشرها خان على حسابه في تويتر، بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان.

وقال خان إن اقليم جامو وكشمير يعاني منذ 4 أشهر من الحصار الهندي ويشهد انتهاكات لحقوق الإنسان.

ووصف خان الحكومة الهندية بالمحتل، داعيا المجتمع الدولي إلى التحرك من أجل تخليص الاقليم من "الاحتلال الهندي".

وتابع قائلا: "في اليوم العالمي لحقوق الإنسان، أخاطب الضمير العالمي وأتوجه بنداء إلى المجتمع الدولي ومجلس الأمن الدولي للتحرك من أجل تخليص اقليم جامو وكشمير من الاحتلال الهندي".

وأردف: "نطالب بإنهاء هذا الاحتلال القذر، وندعو لوقف الانتهاكات الحاصلة ضد سكان الاقليم الذين يصمدون من أجل تحديد مصيرهم".

وأدان رئيس الوزراء الباكستانى عمران خان اليوم الثلاثاء مشروع قانون تعديل المواطنة الذى تم تمريره فى البرلمان الهندي منتصف ليل الإثنين ، وفقا لما ذكرته صحيفة انديان اكسبريس.

وقال إن التشريع ينتهك قواعد القوانين الدولية لحقوق الإنسان والاتفاقيات الثنائية مع بلاده.

وتابع رئيس وزراء باكستان : إن مشروع القانون جاء من أيديولوجية هندوتفا الراديكالية، والذي انتهك مشروع القانون جميع القواعد الدولية لحقوق الإنسان وجميع اتفاقيات العلاقات الثنائية بين باكستان والهند.

وفي بيان مماثل أدانت وزارة الخارجية الباكستانية مشروع القانون ، قائلة إن مشروع القانون ينتهك الإعلان الدولي لحقوق الإنسان تمامًا وأن الاتفاقات الدولية للقضاء على التمييز الديني قد انتهكت أيضًا.

وفي 5 أغسطس/ آب الماضي، قررت الحكومة الهندية إلغاء الوضع الخاص في منطقة "جامو وكشمير" وتقسيمها إلى إقليمين، وفرضت قيودا على التجوال والاتصالات فيهما وحجبت خدمة الإنترنت.

ويطلق اسم "جامو وكشمير" على الجزء الخاضع لسيطرة الهند، من إقليم كشمير، ويضم جماعات مقاومة تكافح منذ 1989، ضد ما تعتبره "احتلالا هنديا" لمناطقها.

ويطالب سكانه بالاستقلال عن الهند، والانضمام إلى باكستان، منذ استقلال البلدين عن بريطانيا عام 1947، واقتسام إسلام أباد ونيودلهي الإقليم ذي الأغلبية المسلمة.


  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقاً