دفعة ثانية..طالبان تفرج عن أسرى القوات الأفغانية بمقتضى اتفاق الدوحة

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

أعلنت حركة طالبان الأفغانية أنها أفرجت عن دفعة ثانية من الأسرى لديها من أفراد القوات الحكومية بمقتضى اتفاق السلام المبرم في الدوحة، في حين أطلقت كابل حتى الآن بضع مئات من عناصر الحركة الذين كانوا محتجزين في سجونها.

وقال المتحدث باسم طالبان ذبيح الله مجاهد، إن الحركة أفرجت أمس عن عشرين من القوات الحكومية كانوا معتقلين لديها في ولاية لَغمان شرقي أفغانستان.

وكانت الحركة أطلقت قبل أيام سراح عشرين آخرين من عناصر القوات الأفغانية كانت تحتجزهم في ولاية قندهار جنوبي البلاد.

وفي المقابل، أفرجت حكومة كابل خلال أسبوع تقريبا عن ثلاثمئة من أسرى حركة طالبان لديها، وقالت إن هؤلاء تم تسريحهم وفق معايير محددة، تشمل أوضاعهم الصحية والجرائم التي ارتكبوها، وأوضحت أنها حصلت على تعهد منهم بعدم العودة إلى القتال.

وجرى إطلاق دفعات من الأسرى من الطرفين بعد تعثر شهدته المحادثات بهذا الشأن، مما استدعى تدخل واشنطن لتنفيذ الاتفاق.

وقد وصف المبعوث الأميركي الخاص إلى أفغانستان زلماي خليل زاد عمليات التبادل التي جرت حتى الآن بأنها خطوة مهمة نحو السلام.

ويذكر أن طالبان وإدارة الرئيس دونالد ترامب وقعتا في 29 فبراير/شباط الماضي بالعاصمة القطرية الدوحة اتفاقا يمهد الطريق وفق جدول زمني لانسحاب القوات الأميركية من أفغانستان تدريجيا مقابل ضمانات من الحركة.

وينص الاتفاق على إطلاق حوالي خمسة آلاف من سجناء طالبان مقابل نحو ألف سجين من القوات الحكومية.

من جهة أخرى، أفاد مراسل الجزيرة في أفغانستان -نقلا عن مسؤول حكومي- بأن ستة من عمال قاعدة باغرام الأميركية قتلوا أمس وأصيب اثنان آخران في هجوم شمال كابل، ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم.

المصدر : الجزيرة


  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقاً