رئيسة الوزراء هي التي ستتخذ القرار النهائي لفتح المدارس القومية

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

قال سكرتير مجلس الوزراء خندوكار أنوار الإسلام إن رئيسة الوزراء هي من سيتخذ قرار اعادة فتح المدارس القومية في البلاد، مضيفا أن قرار إعادة فتح المدارس القومية سيتخذ على أساس التشاور مع رئيسة الوزراء في أقرب وقت ممكن.

صرح بذلك خندوكار أنوار الإسلام سكرتير مجلس الوزراء للصحافيين الاثنين 17 أعسطس عقب اجتماعه مع وفد من علماء المدارس القومية، وكان من بين الوفد مولانا الدكتور مشتاق أحمد ومولانا يحيى محمود نائبا رئيس هيئة المدارس الدينية الوطنية و المفتي محمد علي الأمين العام لها.

وتابع خندوكار أنوار الإسلام قائلا إن وفدا للعلماء أتوا إلي وعرضوا لائحة العمل التي تتضمن كيفية امتثال القواعد الصحية لو تفتح المدارس القومية، فقلت لهم نيابة عن الحكومة أنه سيتم اتخاذ قرار فتح المدارس القومية في وقت قصير جدا بالتشاور مع فخامة رئيسة الوزراء.

وفي هذا الصدد قال مولانا يحيى محمود نائب رئيس هيئة المدارس الدينية الوطنية للصحافيين أرسلنا رسالة باسم منظمتنا إلى سكرتير مجلس الوزراء بالحكومة لطلب الإذن لبدء الأنشطة في قسم الكتاب بالمدارس القومية، وأكدوا لنا أنه سيتناول الأمر مع رئيس الوزراء في أسرع وقت ممكن.

وقال مولانا يحيى محمود نريد أن نؤكد للحكومة أن المدارس القومية وهي مراكز لممارسة القرآن والحديث ، ستدار وفقا لقواعد النظافة.

والجدير بالذكر أن الحكومة سمحت من قبل لسلطات المدارس القومية بأن تفتح قسم تحفيظ القرآن الكريم 12 يوليو كما أذنت لها أن تجري عمليات إلحاق الطلاب 1 يونيو بشرط الامتثال للقواعد الصحية.


  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •