رضوي متسائلا : لماذا لا تجري الحكومة حملة ضد المتلاعبين بأسعار البصل

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

سأل زعيم الحزب الوطني روح الكبير رضوي يوم الجمعة وزير الداخلية عن سبب عدم قيام الحكومة بإجراء حملات ضد المتلاعبين بأسعار البصل حيث إن أسعاره تتخطى قدرة الناس على الشراء.

حطم سعر البصل جميع الأرقام القياسية السابقة ليرتفع إلى 3.3 دولار (280 تاكا) للكيلوغرام اليوم الجمعة، الأمر الذي أثار غضب الشعب.

وأمس الخميس سجل سعر البصل رقماً قياسياً حيث بيع كل كيلوغرام مقابل 2,6 دولار (220 تاكا) في أسواق الخضروات في جميع أنحاء مدينة دكا.

وقد لوحظ ارتفاع الأسعار في بعض أسواق البيع بالتجزئة والجملة في العاصمة ، بما في ذلك شانتيناغار وماليباغ وكروان بازار وشوكراباد، يوم الخميس.

والثلاثاء أخبر وزير الصناعة في البرلمان : أن سوق البصل أصبح تحت السيطرة الآن، ما أشعل سوق البصل، فحوالي الساعة 2:00 مساءً ، كانت أسعار الجملة والتجزئة للبصل تبلغ 160 و 170 تاكا في كروان بازار، بحلول الساعة 4:30 مساءً ، ارتفعت الأسعار إلى 170 و 180 تاكا، وذلك بعد إعلان الوزير.

ارتفع سعر البصل من منتصف سبتمبر بعد ما فرضت الهند حظراً على تصدير البصل، وقفز سعر البصل المحلي في 19 سبتمبر في اليوم التالي إلى 110 تاكا ليصل إلى 120 تاكا ، في حين بلغ سعر البصل الهندي ما بين 100 و 100 تاكا.


  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقاً