سائقوا الحافلات يواصلون الإضراب في 15 محافضة مطالبين بتعديل قانون النقل البري

احتجاجًا على قانون النقل البري الجديد 2018 الذي دخل حيز التنفيذ في جميع أنحاء بنغلاديش منذ 17 نوفمبر

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

واصل سائقوا الحافلات والشاحنات في 15 محافظة إضرابهم لليوم الثاني، حيث لم تغادر حافلة المناطق الثماني منذ صباح الثلاثاء.

وأمس الأثنين دعا سائقوا الحافلات والشاحنات في 10 مناطق إضرابا عاما احتجاجًا على قانون النقل البري الجديد 2018 الذي دخل حيز التنفيذ في جميع أنحاء بنغلاديش منذ 17 نوفمبر.

وتشمل المطالب تصحيح الغرامات المفروضة على مالكي المركبات والسائقين، وسحب القيود المفروضة على المركبات الصغيرة.

وتسبب الإضراب غير المعلن في الشلل لحركة النقل في المناطق الجنوبية الغربية للبلاد منذ صباح الاثنين، ما أدى معاناة هائلة للركاب ونقل البضائع.

عمال النقل يحتجون على شارع دكا-ميمنسينغ السريع في غازيبور اليوم الثلاثاء

ومتزامنا مع الإضراب خرج الآلاف من الركاب محتجين على شارع دكا-ميمنسينغ السريع في غازيبور، حيث توقفت خدمات الحافلات فجأة في المناطق.

ومن جانبهم قال عمال النقل بمن فيهم سائقو الحافلات : إن القانون الجديد يفرض عقوبة الإعدام على السائقين إذا مات أحد في حادث طريق وغرامة قدرها 5 آلاف تاكا إذا أصيب أحد.

وأضافوا لا يمكن للسائق أن يدفع مثل هذا المبلغ الكبير من المال لأن الحد الأقصى لراتب السائق يتراوح بين 15 ألف و 20 ألف تاكا، وقد رفض عمال النقل استئناف خدماتهم حتى يتم تعديل القانون.


  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقاً