طالبان تدعو واشنطن وحكومة أفغانستان لاحترام اتفاق الدوحة

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

تهمت حركة طالبان الأفغانية اليوم الأحد الولايات المتحدة وحلفاءها بانتهاك اتفاق تم التوقيع عليه قبل أكثر من شهر في العاصمة القطرية الدوحة، لكن الجيش الأميركي في أفغانستان رفض اتهام طالبان.

وعددت طالبان في بيان الانتهاكات التي تقول إنه جرى ارتكابها والتي تشمل:

  • عدم إطلاق سراح نحو 58 آلفا من سجناء الحركة.
  • شن هجمات تستهدف قواعدها
  • استمرار الغارات والضربات الجوية ضدها من جانب القوات الأميركية والأفغانية.

وتحذر طالبان أنه من شأن مثل هذه الأعمال الإضرار بالاتفاق، وزيادة العنف من جانب المسلحين.

وجاء في بيان طالبان "نطالب الأميركيين جديا بالالتزام بفحوى الاتفاق وتنبيه حلفائهم إلى الالتزام الكامل به".

ورغم التوقعات بخفض مستوى العنف في أعقاب توقيع اتفاق الدوحة، فقد وقعت عدة هجمات في المدن الكبرى، لكن طالبان لم تعلن مسؤوليتها عن أي منها.

وتقول الحركة إنها لا تزال ملتزمة بالاتفاق رغم احتفاظها بالحق في مهاجمة أي موقع حتى يتفق الطرفان على وقف إطلاق النار، وتضيف أنها شنت هجمات فقط في المناطق الريفية، وهو ما رفضه مسؤولون حكوميون.

وقال الجيش الأميركي إنه أيد الشروط العسكرية للاتفاق وإن ما تردده طالبان "لا أساس له من الصحة".

وأكد المتحدث باسم القوات الأميركية في أفغانستان الكولونيل سوني ليجيت، في تغريدة على موقع تويتر "كانت القوات الأميركية في أفغانستان واضحة.. سندافع عن شركاء قوات الدفاع والأمن الأفغانية إذا تعرضت للهجوم، وفقا للاتفاق".

يذكر أن هذا الاتفاق يمهد الطريق أمام انسحاب تدريجي للقوات الدولية من أفغانستان.

المصدر : الألمانية


  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقاً