عريضة قضائية تسعى لحظر إرسال العاملات إلى 5 دول في الشرق الأوسط

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

قدمت امرأة تدعى راضية خاتون في كوكس بازار عريضة قضائية إلى المحكمة العليا مطالبة بحظر إرسال العاملات، والخادمات البنغلاديشيات دون ضمان السلامة القانونية المناسبة لخمسة من دول الشرق الأوسط، هي المملكة العربية السعودية والأردن ولبنان وسوريا والعراق.

نيابة عن راضية خاتون قدمت محامية المحكمة العليا (زمان أكتر بلبل) العريضة لإصدار قاعدة تطلب من الحكومة وتعويض العاملات العائدات اللاتي تعرضن ا للتعذيب في دول الشرق الأوسط، وإعادتهم إلى أوطانهم وإعادة تأهيلهم ومساعدتهم النقدية.

وقد تم الطعن في العريضة ضد كل من وزير القانون، ووزير الداخلية، ووزير رعاية المغتربين وغيرهم.

وفي الوقت نفسه ، سعى الالتماس أيضًا إلى الحصول على أمر حكومي بتشكيل محكمة منفصلة للتعامل مع القضايا ، التي يتم تقديمها بموجب قانون منع وقمع الاتجار بالبشر.

وفي 13 نوفمبر طالب البرلمانيون خلال جلسة الأسئلة والأجوبة في الجلسات الراهنة للبرلمان بوقف إرسال القوة العاملة النسائية إلى المملكة العربية السعودية للعمل المنزلي لأنهم غالباً ما يتعرضون للاعتداء البدني والتحرش الجنسي.

وبعد عودة أكثر من 850 عاملة فارات من التعرض للتحرش الجنسي والتعذيب البدني إلى البلاد خلال الأشهر الثمانية من يناير إلى أغسطس من هذا العام، بدأت وسائل الإعلام البنغلاديشية تهتم بنشر التقارير الإخبارية حول أشكال مختلفة من التعذيب، بما في ذلك المضايقة الجنسية، ومنهنا طالبت المنظمات النسائية المختلفة بعدم إرسال نساء إلى المملكة العربية السعودية، وتجمع العديد من المنظمات النسائية في وقفة احتجاجية على إرسال العاملات إلى السعودية رافعات لافتات، كتب فيها "العاملات البنغلاديشيات".


  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقاً