عواصم إسلامية تشهد مظاهرات رفضا لخطة السلام الأميركية

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

تظاهر مئات الماليزيين أمام السفارة الأميركية في كوالالمبور احتجاجا على الخطة الأميركية للسلام في الشرق الأوسط، واستجابة لدعوات من مؤسسات مجتمع مدني في جنوب شرق آسيا.

ودعت المؤسسات شعوب وحكومات جنوب شرق آسيا إلى الإعلان عن رفضها للخطة الأميركية.

وتزامنت المظاهرة مع تناول خطباء مساجد رئيسية في ماليزيا القضية الفلسطينية موضوعا رئيسيا في خطبة الجمعة.

وتحرّك مئات الشباب الماليزيين -بانتماءاتهم المختلفة- نحو السفارة الأميركية في كوالالمبور، يجمعهم هدف مشترك هو نصرة القضية الفلسطينية والتصدي لما يعتبرونه مخططات لتصفيتها.

الأردن والسودانوفي سياق متصل، عبّر متظاهرون في الأردن عن رفضهم لخطة السلام الأميركية، في وقفة احتجاجية أمام سفارة الولايات المتحدة في عمّان.

وانتقد المحتجون السعودية والإمارات ومجلس السيادة السوداني بسبب ما سموه المواقف التطبيعية مع الاحتلال الإسرائيلي.

وعلى صعيد آخر، خرجت مظاهرة في السودان عقب صلاة الجمعة بضاحية جبرة في العاصمة الخرطوم، للتنديد بلقاء رئيس مجلس السيادة الفريق عبد الفتاح البرهان رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو في أوغندا الاثنين الماضي.

ورفع المشاركون في المظاهرات لافتات رافضة لخطة السلام الأميركية، كما هتفوا بشعارات مناوئة للبرهان وللحكومة الانتقالية.

وكان تيار ما يعرف بدولة القانون ونصرة الشريعة في السودان، دعا المصلين للخروج في مظاهرات بعدد من مساجد العاصمة الخرطوم، رفضا لأي خطوة تطبيع مع إسرائيل.

المصدر : الجزيرة + وكالات


  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقاً