كورونا..الاتحاد الأوروبي يخصص15 مليار يورو لفقراء العالم

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

أعلن الاتحاد الأوروبي، الثلاثاء، تخصيص 15 مليار يورو لمساعدة الدول الفقيرة والتي تعاني من مشكلات اقتصادية في مكافحة فيروس كورونا.

وقالت رئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا فون دير لين، في رسالة مصورة نشرتها على "تويتر": "المساعدات المالية ستوجه بشكل أساسي إلى الدول الإفريقية التي تشكل 90 بالمئة من الدول الأكثر احتياجا في العالم".

وأضافت: "يمكن للقارة الإفريقية أن تواجه المشكلات ذاتها التي نواجهها الآن في أوروبا مع فيروس كورونا، وهي بحاجة لمساعدتنا للحد من انتشار الفيروس، لذا خصص الاتحاد 15 مليار يورو لمساعدة شركائنا في العالم على مكافحة كورونا".

كما أشارت أن المستفيدين الآخرين من الدعم الأوروبي هم بلدان الشرق الأوسط التي تستقبل اللاجئين، وبلدان غرب البلقان، وما يسمى ببلدان الجوار (أرمينيا وأوكرانيا) وبعض بلدان أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي.

ويهدف الجزء الأكبر من الدعم المالي، حوالي 13 مليار دولار، إلى مساعدة هذه البلدان على التعامل مع العواقب الاقتصادية والاجتماعية للجائحة.

ويأتي الإعلان عن الدعم المالي للدول الفقيرة في وقت يزداد فيه التوتر بين أعضاء الاتحاد، بما في ذلك إسبانيا والبرتغال وفرنسا وإيطاليا، التي تريد أن يتم الإفراج عن سندات اليورو لجمع الأموال، والدول المحافظة ماليا مثل ألمانيا وهولندا التي تجادل لمزيد من التدابير المقيدة.

وتطالب إيطاليا وإسبانيا، الأكثر تضررا من الجائحة في القارة الأوروبية، بدعم من فرنسا وبعض كبار المسؤولين في الاتحاد الأوروبي، بما باتت تعرف بـ"سندات كورونا" التي ستسمح للبلدان الأكثر تأثرا بالفيروس بجمع التمويل عبر أسواق المال، حسبما نقلت وسائل إعلام أوروبية.

وحتى مساء الثلاثاء، تجاوز عدد مصابي كورونا حول العالم مليونا و411 ألفا، توفي منهم أكثر من 81 ألفا، فيما تعافى ما يزيد على 300 ألف، بحسب موقع "Worldometer".


  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقاً