كورونا..البنغاليون يتدفقون إلى القرى

الناس يغادرون دكا و الشوارع خالية؛ التدفق والازدحام نحو موقف الحافلات و محطة القطارات والممرات المائية

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

شوارع دكا شبه خالية والناس لا يخرجون من البيوت تجنبا عن إصابة فيروس كورونا. والكثيرون قاموا بإجراء عمليات مكاتبهم قاعدين في منازلهم و أناس حصلوا على الإجازة منها بعد الطلب و عدد ضخم من الناس يصلون إلى أريافهم و يغادرون عاصمة داكا.

فلذا قد شوهد الازدحام الشديد والتدفق نحو محطات القطارات ومواقع الحافلات والممرات المائية بمنطقة كملابور و سعيدآباد و غابتولي و صدرغات. واللافت للنظر أن عدد القادمين تجاه داكا قل كثيرا.

كباقي العالم غزا فيروس كورونا بنغلاديش حتى الآن أي يوم الجمعة 20 مارس سجلت البلاد 20 حالة إصابة به. وقد توفي شخص واحد متأخراً جراء ذلك الفيروس. هكذا أكد المعهد الوطني الحكومي لعلم الأمراض والسيطرة والأبحاث.

في هذه الحالة تم إغلاق جميع المؤسسات التعليمية من الثلاثاء إلى 31 من مارس. وكذلك تم إغلاق قاعات سينما ومطاعم مختلفة. و أيضا تم إغلاق اتصال حافلات داكا - راجشاهي. وقد قرر أصحاب الحافلات متأخراً إيقاف خدمة الحافلات حتى عودة وضع كورونا إلى طبيعته.

بعد الإعلان عن إغلاق المعاهد التعليمية ، غادر عدد كبير من الناس دكا وعادوا إلى ديارهم. وشوهد ازدحام الناس في محطات الحافلات ومحطات القطار. وازدحم عدد كبير من الركاب في محطات القطارات والمطارات وصالات الانتظار في كملابور. و يمكن أن تستمر هذه الحالة لبضعة أيام أخرى.

والأماكن التي اكثر زحاما في عاصمة دكا مثلا مدينة شاهباغ و غولستان و كاكراييل و غولشان و فارم غيت و جاتراباري و غابتولي و موتيجيل كانت شبه خالية عن الازدحام المعتادة و الحافلات الصغيرة والمتوسطة كانت متوقفة لأزمة الركاب.


  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقاً